مدرب تشيلسي عقب الفوز بكأس العالم للاندية: لسنا في أفضل حالاتنا

اعترف الألماني توماس توخيل مدرب تشيلسي أن فريقه لم يظهر بالمستوى المأمول منه في كأس العالم للأندية على الرغم من تحقيق اللقب.
تشيلسي توج باللقب عقب الفوز 1-0 أمام الهلال في نصف النهائي ثم فاز 2-1 أمام بالميراس في المباراة النهائية.
وقال توخيل عقب اللقاء: ” كان بالميراس خصمًا قويًا، فريق نموذجي من أمريكا الجنوبية، لقد كانوا جيدين جدًا بشكل فردي وكان لديهم وحدة كبيرة وانضباط”.
وأضاف: “كان لديهم تضحيات هائلة من أجل الحصول على الكرة، ويعانون ويدافعون معًا، لذلك علمنا أنه سيكون من الصعب صناعة نصف الفرص، كان علينا التحلي بالصبر ولكن بلا هوادة في نفس الوقت”.
وواصل: “كما هو الحال أحيانًا في المباراة النهائية يكون الأمر قاسيًا بعض الشيء في البداية، أنت تبحث عن حلول ولكنك لا تريد فتح مساحات للهجمات المرتدة التي يعتمدون عليها وهي جيدة جدًا”.
وأردف: “قمنا بتغيير خطتنا قليلًا في الشوط الثاني ووجدنا المساحات أفضل، سجلنا هدفًا رائعًا وأتيحت لنا فرصتين أو ثلاث فرص جيدة بعد ذلك”.
واستكمل: “ثم في هذه اللحظة كنا في سيطرة كاملة وكنا الفريق الأفضل، وبدا أننا وجدنا المساحات بشكل أفضل ولدينا إيقاع أعلى، ثم استقبلنا هدفًا من ركلة جزاء لتبدأ القصة كلها من الصفر مرة أخرى، وهو أمر صعب عقليًا وجسديًا”.
وتابع: “لم نتوقف عن الهجوم ولم نتوقف عن المحاولة لمدة 90 دقيقة، نحن لا نلعب أفضل كرة قدم لدينا وليست أفضل لحظاتنا بشكل عام، كافحنا قليلاً كفريق، لكن كما قال بيتر تشيك عدة مرات تمكنا من إيجاد طريقة للفوز”.
وختم توخيل الذي تعافى مؤخرا من الإصابة بفيروس كورونا: “كانت الأجواء رائعة وشعرت وكأنها مباراة خارج أرضنا، كان لديهم حشد كبير وكان مذهلاً، ربما لا تحظى هذه البطولة بتقدير كبير في أوروبا، ولكن بمجرد أن تكون هنا وتشعر بها، فإنها ستلفت انتباهك تمامًا”.

55