استقالة دينارت والجهاز المساعد من تدريب المنتخب الوطني الأول لكرة اليد

قدّم مدرب كرة اليد في مركز التدريب السعودي الأولمبي السيّد ديديه دينارت استقالته من منصبه، مديرًا فنيًا للمنتخب الوطني الأول لكرة اليد، بعد انتهاء مشوار الأخضر في البطولة الآسيوية العشرون لكرة اليد والتي أقيمت في المنطقة الشرقية خلال الفترة من 18-31 يناير الماضي، والتي شهدت حصول المنتخب السعودي على الميدالية البرونزية بعد مضي 10 سنوات من تحقيقها في العام 2012، إضافة إلى ضمان الحصول على مقعدٍ مؤهل لنهائيات كأس العالم لكرة اليد 2023 للمرة العاشرة في تاريخه , كما شملت الاستقالة كافة الجهاز الفني “الكابتن رابح مساعد المدرب , والكابتن إلكسندر مدرب الحراس”

ولعب الأخضر تحت قيادة دينارت 16 مباراة ما بين ودية ورسمية تمكن من الفوز في 12 مباراة منها، كان أبرزها الفوز على أوزبكستان والذي شهِدَ إعلان التأهل للمونديال بشكلٍ رسمي، كما تمكن من الفوز على منتخبات إيطاليا وبلجيكا في المباريات الودية الإعدادية للبطولة الآسيوية والفوز على إيران في لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع في البطولة الآسيوية.

ويعتزم مركز التدريب السعودي الأولمبي والاتحاد السعودي لكرة اليد خلال الأسابيع المقبلة البحث عن البديل المناسب لتولي مهمة الإشراف على المنتخب الوطني خلال بطولتي دورة الألعاب الآسيوية 2022 وبطولة العالم 2023.

من جانبه قدم رئيس الاتحاد السعودي لكرة اليد الأستاذ فاضل آل نمر شكره لدينارت، وطاقم عمله مشيرًا:” أود أن أعبر عن امتناني وشكري له ولطاقم العمل الفني نيابة عن اللاعبين وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد، على التزامهم ومساهمتهم الفاعلة مع المنتخب لتحقيق التأهل للمونديال والحصول على الميدالية البرونزية.”

فيما أبدى دينارت فخره بما حققه مع منتخب اليد خلال الفترة التي قضاها مع المركز، وقال:” فخور جدًا بما حققته، وإن كنت أمنّي النفس بأن أستمر مع المنتخب حتى دورة الألعاب الآسيوية 2022 وبطولة العالم 2023، إلا أن قراري بالمغادرة لعائلتي في هذا الوقت أمرًا صائبًا، وأود أن أشكر الجميع على الفرصة التي منحوني إياها.”

16