إنطلاق بطولة العرب ” لجمال الخيول العربية الأصيلة” بجوائز قيمتها أكثر من 700 ألف ريال

أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان”عِراب”، أحد أضخم المحافل الدولية في مجال الفروسية، والذي يأتي ضمن سلسلة الفعاليات الرياضية والترفيهية التي تزخر بها الرياض، عن إنطلاق بطولة العرب “لجمال الخيول العربية الأصيلة” في مربط العرب والذي تستضيفها للمرة الثانية وذلك يوم الخميس القادم، الثالث والعشرين من شهر ديسمبر الحالي في مربط العرب الواقع بمحافظة ضرما غرب الرياض بمشاركة 321 خيل عربي.

وخلال المؤتمر الصحفي، أوضح أعضاء اللجنة المنظمة للمهرجان- في مؤتمر صحفي عقد يوم الاثنين- أن المهرجان المعتمد من هيئة الترفية يستمر لمدة شهرين يصاحبه العديد من الفعاليات الترفيهية العائلية، وينطلق المهرجان في أيامه الاربع الأولي بالنسخة الثانية للبطولة العربية بتصنيف دولي (C) من منظمة إيكاهو ECAHO لمدة اربعة أيام وإشراف مركز الملك عبدالعزيز بديراب وشراكة مع مربط العرب، والبطولة تُعد من أضخم البطولات في المنطقة.

وأشاروا إلى ان المهرجان تنظمه شركة “وقت الأبطال للترفية”، بالشراكة مع “مربط العرب”، بمحافظة ضرما بمنطقة الرياض.

وقد أكد علي العلي، مالك مربط العرب، رئيس اللجنة المنظمة لـ”بطولة العرب لجمال الخيول العربية الأصيلة”- في كلمة له خلال المؤتمر الصحفي- أنه في العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، وسمو ولي عهد الأمين، الأمير محمد بن سلمان، لقيت الخيل والفروسية اهتماما غير محدود، وتوفر لهما كل دعم ممكن، وهو ما شجع الملاك والمهتمين على مواصلة تطوير تلك الرياضة التراثية المهمة، وإطلاق البطولات الخاصة بجمال الخيل العربية الأصيلة في مختلف مناطق المملكة العربية السعودية.

وأشار إلى أن تأسيس المملكة العربية السعودية السعودية ارتبط بالفروسية والخيل، حيث امتطى صهوتها الملك المؤسس عبد العزيز – رحمه الله – في توحيد أرجاء البلاد، ولقيت كل الاهتمام من أبنائه الكرام، قادة المملكة، ودعموا إنشاء المرابط لها لتتكاثر، وتنتشر إلى كافة أنحاء العالم.

من جانبه، قال بندر مقري، الرئيس التنفيذي لشركة “وقت الأبطال للترفيه”، المنظمة للمهرجان، إن مهرجان “عِراب” يعد أحد أضخم الأحداث في مجال الفروسية، حيث يشتمل على العديد من الأنشطة الثقافية والترفيهية العائلية، ويوفر المتعة، والثقافة وروعة الترفيه، ويحتوي على العديد من الأنشطة والفعاليات العروض ذات الصلة، التي تعكس الروح الوطنية والتقاليد السعودية العريقة، ما من شأنه أن يساهم في الحفاظ على تراث المملكة العربية السعودية الغني في الفروسية، بالإضافة إلى تعزيز مكانة سلالة الخيل العربية الأصيلة محليا وإقليميا ودوليا.

وبدوره، أشار ثامر الرجيب – مربط العرب – مدير “بطولة العرب لجمال الخيول العربية الأصيلة” إلى أن اللجنة المنظمة للبطولة استكملت جميع النواحي الفنية والتنظيمية والتحكيمية لها، في إطار الضوابط والشروط التي تنظم إقامة مسابقات الخيل العربية الأصيلة بالمملكة، ووفقا للأنظمة الدولية المحددة لهذه البطولات، وحسب أنظمة وقوانين، واعتماد المؤتمر الأوروبي لمنظمات الحصان العربي (إيكاهو ECAHO).

وأوضح أن ملاك الخيل العربية الأصيلة سيتنافسون على جوائز مالية تقدر بأكثر من 700 ألف ريال سعودي، طوال أيام البطولة ضمن فعاليات المهرجان، والذي يعمل على دعم التراث السعودي العريق في مجال الفروسية لنشره عالمياً، وتعزيز مكانة الخيل العربية الأصيلة والفريدة على مختلف الأصعدة المحلية والأقليمية والعالمية.

وفي الختام، بين عمران السويلم- مجموعة السويلم – المشرف العام على مهرجان “عِراب” أن المهرجان يأتي في إطار تحقيق أهداف “رؤية المملكة 2030″، من خلال تمكين القطاع الخاص من المساهمة في مجال دعم الفروسية والترفيه، وصناعة فرص وظيفية جديدة، وتعزيز فرص زيادة ممارسي رياضات الخيل والفروسية في المملكة، وتأسيس معايير عالمية لاستضافة البطولات، ونقل الخبرات العالمية للسوق المحلية، وإيجاد فرص استثمارية للقطاع الخاص.

وأشار إلى أن المهرجان يهدف إلى الترويج للمملكة العربية السعودية باعتبارها مركزا عالميا لرياضات الخيل والفروسية، ورائدة في الاهتمام بجمال الخيل العربي الأصيل، ما يجذب أنظار المهتمين برياضات الخيل والفروسية من داخل المملكة، ودول الخليج العربية، ومن حول العالم ليستكشفوا الفرص الاستثمارية الواعدة في هذا المجال بما يعود بالنفع عليهم وعلى وطننا الغالي.

16