حلبة مرسى ياس على أهبة الاستعداد لاستضافة سباق الجائزة الكبرى ضمن مهرجان من الفعاليات على مدار أربعة أيام

مع اقتراب موعد سباق الجائزة الكبرى في أبو ظبي الذي يستمر خمسة أيام ، تزداد وتيرة النشاط في حلبة مرسى ياس، حيث تستعد أيقونة حلبات الفورمولا1 لاستقبال 60 من مشجعي رياضة سباق السيارات تبلغ نسبة الزوار القادمين من خارج الدولة 55%، بالإضافة إلى المئات من أعضاء الفرق والضيوف من كبار الشخصيات وكبار المشاهير، والإعلاميين، وطبعًا أفضل سائقي رياضة سباق السيارات في العالم.

وللتأكد من الجاهزية الكاملة قبيل انطلاق السباق المرتقب، تعمل فرق أعمال التنظيف والبستنة والطلاء والتقنيين بأقصى طاقتها في مختلف أرجاء الحلبة والمدرجات والمناطق المحيطة لتكون على أتم استعداد في الموعد المحدد.

وباعتبارها، إحدى أبرز الوجهات العالمية لرياضة السيارات، فمن الضروري أن تبدو حلبة مرسى ياس في أبهى طلة عند استقبالها عشرات الآلاف من الجماهير المحتشدة في المدرجات وملايين المشاهدين على شاشات التلفزيون مباشرة في جميع أنحاء العالم. وتتولى الفرق المتخصصة بأعمال الطلاء العمل على مدار الساعة لوضع طبقة جديدة من الطلاء على المسار البالغ طوله 5.28 كيلومتر.

واحتفاءً بعام الخمسين، تتزين حلبة مرسى ياس بمجموعة من اللوحات الجدارية التي رسمت بأيدي فنانين إماراتيين استعدادًا لعطلة أسبوع السباق.

وقبل انطلاق الحدث الحافل بالفعاليات والذي يستمر على مدار أربعة أيام لهذا العام، سيتولى فريق كامل من عمال التنظيف مهمة إزالة آثار الغبار من المدرجات الرائعة التي تتميز بها الحلبة. ويتولى طاقم التنظيف المزود بمضخات عالية الضغط عملية إزالة الغبار من 228 مظلة في مختلف أرجاء الحلبة، في مهمة تتطلب 6920 ساعة عمل لإتمامها، لتبدو الحلبة بكافة أرجائها بأبهى طلة وأروع منظر استعدادًا لوصول المتفرجين.

وبعيدًا عن مسار الحلبة والمدرجات، فقد حظيت المساحات الخضراء التي تمتد على 88.4 فدان باهتمام خاص، حيث تولت فرق البستنة والمزارعين زراعة 2.52 فدان من الزهور الموسمية ونباتات الزينة.

ويقوم فريق البستنة بزراعة أكثر من 1750 نوعًا مختلف من النباتات إلى جانب العناية بما يقارب 886 فصيلة من أشجار النخيل و529 أصيصًا، والتي ستضفي مظهرًا بهيًا من الألوان الطبيعية والروائح الزكية في حلبة مرسى ياس.

وبينما يتم تنفيذ أعمال التحضير الهائلة وعمليات التنظيف المرافقة لها قبل بدء عطلة أسبوع سباق الفورمولا 1، تتواصل الأعمال اللوجستية الهائلة وتنفيذ المهام المطلوبة لتنظيم الحدث المرتقب في عالم سباقات السيارات.

وتقوم الفرق التي تضم خبراء سباقات السيارات ومديري الخدمات اللوجستية بتوجيه أساطيل النقل التي تحمل كل ما هو مطلوب لبطولة الفورمولا 2، والجولة الخاصة من سباق الفورمولا 4 الإمارات. وتهدف هذه البطولات لإعداد سائقي المستقبل في عالم الفورمولا 1، مع تحديد حامل لقب بطولة الفورمولا 2 خلال عطلة أسبوع سباق الجائزة الكبرى في أبوظبي.

كما تتولى الفرق التقنية وخبراء السلامة فحص كل جزء من الحلبة ضمن الإجراءات المكثفة لضمان سلامة السائقين والفرق والمشاهدين أثناء استمتاعهم بفعاليات سباق الفورمولا 1.

ومع اكتمال الاستعدادات واقتراب انتهاء كافة الأعمال، يحين موعد وصول الفرق العشرة إلى أبوظبي. ويستعد المئات من أعضاء الفرق والمسؤولين للحضور من المملكة العربية السعودية التي استضافت السباق ما قبل الأخير للوصول إلى عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن أساطيل الطائرات والسفن والشاحنات، والتي ستكون جميعها محملة بالتجهيزات الضرورية التي تساهم في استمرار الإثارة والتشويق على حلبات السباق في العالم.

وبعد مرور 21 جولة من موسم بطولة العالم للفورمولا 1 لعام 2021، يحسم السباق الختامي الذي تستضيفه حلبة مرسى ياس في أبوظبي لقب البطولة في هذا الموسم.

9