صلاح يرد على اتهامه بالأنانية

رد المصري الدولي محمد صلاح على الاتهامات التي طالته بالانانية هو واللاعب السنغالي الدولي ساديو ماني.
وقال مهاجم ليفربول الحالي: ” أنا وماني زملاء في الملعب وخارجه، العلاقة قائمة على الاحتراف أيضاً، كل منا يريد إظهار أفضل ما لديه لكي يفوز الفريق في النهاية، من الممكن أن يكون هناك تنافس بيننا على مَن هو الأفضل، وهذا أمر طبيعي بين اللاعبين في أي فريق، حق مشروع لكل شخص، لكن في النهاية نحاول خدمة الفريق قدر المستطاع”.
وأضاف: “قد نكون أنا أو ماني أنانيَين في بعض الفرص أحيانا، لكن لا أستطيع القول أن أحد منا يضع مصلحته قبل مصلحة الفريق، لكن بنسبة كبيرة لا أشعر أنه يتعمد عندما أكون في موقف يسمح بالتسجيل لا يمرر لي الكرة، والعكس صحيح، لا أتعمد عدم التمرير له أيضا”.
وأكمل: “قد يكون هناك حساسية بسبب موقف حدث بيني وبين ماني عندما غادر الملعب غاضبا مني (في مباراة بيرنلي عام 2019)، منذ ذلك الوقت بدأ الناس في الحديث عن هذا الأمر، وبالتالي أي كرة لا أمررها له أو العكس يبدأ الناس في الحديث، لكن مؤخراً صنع لي هدفا وصنعت له آخر والأمر عادي”.
وأوضح: “علاقتي جيدة جداً مع ماني، نقضي وقتاً كبيراً معًا في النادي وغرف الملابس والجيم والتدريبات، العلاقة قائمة على الاحترام، (عمرنا ما قفشنا مع بعض أو اتخانقنا مثلاً)، ولا أظن أن أحد منا تحدث للإعلام بشكل غير جيد عن الآخر، قد يكون الحديث عن أمور فنية في الملعب، لكن خارج الملعب الأمور على ما يرام”.
وواصل: “في كثير من الأحيان بعد المباريات أشعر أنني لم أحصل على المساعدة التي استحقها، وكذلك ماني من الوارد أن يكون هناك لديه نفس الشعور، تلك مشاعر لا دخل لنا فيها في النهاية، لكنها لا تشكل أي أزمة”.
وتابع: “أنا أحب الاحتفال مع زملائي بأهدافهم كثيراً وليس العكس، خاصة لو المباراة صعبة والنتيجة متقاربة، قد يكون الأمر مختلف لو النتيجة كبيرة، وبالتالي أهمية الهدف تقل ولا أحتفل بشكل كبير”.
وأتم محمد صلاح قائلا: “لو لاعب آخر سجل هدفاً غيري أفرح بالطبع ولا أشعر بالغيرة، بالعكس هذا يعطيني شعورًا بأن هناك مساحات ستُخلق بالفريق المنافس لأنه سيهاجمنا، وبالتالي الأمور ستكون أسهل لي وللفريق، وهذا يحدث حالياً مع منتخب مصر على سبيل المثال”.

18