نجوم المنتخب السعودي للقولف يخوضون منافسات دولية في تايلند والبحرين

شارك لاعبو المنتخب السعودي للقولف في منافسات بطولتي “بلو كانيون بوكيت” و”كأس الملك حمد” الدوليتين، اللتين أقيمتا في كل من تايلند والبحرين على التوالي نهاية الأسبوع الماضي.

وشهدت بطولة بلو كانيون، مشاركة اللاعب عثمان الملا أول محترف سعودي إلى جوار ثلاثة من أميز هواة القولف السعوديين وهم عبدالرحمن المنصور وسعود الشريف وفيصل السلهب.

وأعلن اللاعب عبدالرحمن المنصور عن عودة منافسات الجولة الآسيوية بتنفيذه الضربة الأولى في بطولة “بلو كانيون بوكيت”، التي تأتي بعد توقف منافسات الجولة لأكثر من عشرين شهراً في ظل تفشي فايروس كوفيد 19.

ويأتي اختيار المنصور لتنفيذ الضربة الأولى ليؤكد حرص الجولة على تقوية حضورها في منطقة الشرق الأوسط، وعلى رغم عدم تأهل اللاعبين السعوديين إلى المرحلة النهائية، إلا أن عثمان الملا نجح في تسجيل نتائج إيجابية في أول يومين بـ 76 و72 ضربة على التوالي.

وبهذه المناسبة، أبدى الملا سعادته بمشاركته الأولى في منافسات الجولة الآسيوية قائلا: “مثلت المملكة العربية السعودية في منافسات مختلفة حول العالم، وبالتأكيد أنا سعيد بالتواجد هنا، وخوض مثل هذه البطولات التي تمنحي فرصة المشاركة في جهود نشر هذه اللعبة”.

وتتواصل منافسات الجولة الآسيوية الأسبوع المقبل، حيث تنطلق فعاليات بطولة لاقونا بوكيت المقامة على ملعب لاقونا قولف، والتي ينتظر أن تشهد مشاركة نفس الرباعي السعودي في فعالياتها.

من جهة أخرى، شهدت بطولة كأس ملك البحرين الدولية للقولف حضوراً قوياً للاعبي المنتخب السعودي بمشاركة خمسة من لاعبيه وهم: تركي الحسين وسعود الحربي وعبدالرحمن حركاتي وفهد المنصور ويوسف النعمان.

وبعيداً عن نتائج بطولتي “بلو كانيون بوكيت” و”كأس الملك حمد” الدوليتين، تبحث قولف السعودية من خلال هذه المشاركات عن منح اللاعبين السعوديين فرصة اكتساب الخبرة والاحتكاك بالمنافسين الدوليين حول العالم.

17