الجبيل مصنع الاجيال القادمة والدالوي قائد محنك

من عمل منكم عمل فليتقنه
بلدة الجبيل بين لا رياضة و رياضة
هكذا بدء المعلق المعروف الملقب بشيخ المعلقين في الاحساء حبيب عساكر كلماته عن جبيل الاحساء كيف كان وكيف صار
مرت سنوات طوال و الجبيل بدون ملعب حواري يضم ابنائها ومن يرغب بممارسة كرة القدم عليه أن يخرج اسوار الجبيل لكي يمارس هوايته ويصنع لنفسه مجد واسم لامعا

الكثير من ألابناء خرجوا من هذه البلدة والسبب يعود لعدم وجود مكان يحتظنهم لممارسة المستديرة كورة القدم الى درجة ان وصل بالبعض منهم لم يحرك الكرة الا بحصص الرياضة في المدرسة او في منزله
والكثير من الابناء والاهالي كانوا يتمنون ان يكون هناك من يحتويهم ويوفر لهم مكان لكي يمارسون هوايتهم حتى ان ظهرت اكاديمية الجبيل والتي هدفه تاسيس وتطوير اللاعب المتقدم للاكاديمية بالشكل الصحيح لصناعة لاعب محترف يملك جميع مهارات اللعبة بقيادة سفير الجبيل محمد الدالوي بوجعفر و زرع الأمل الذي طال انتظاره من جديد بتوفر كافة الاحتياجات من ملعب ومدرب وادوات التدريب واعلام

لك ان تتصور ايه المحب لرياضة كرة القدم خلال فترة قصيرة جدا أصبحت بلدة الجبيل محط أنظار عشاق كرة القدم في محافظة الاحساء وخارجها والسبب يرجع للعمل الاداري الذي يقوده بوجعفر الدالوي الرجل المحبوب في الاحساء بعلاقاته الطيبة مابين شرايح المجتمع والتي اثمرت عن شراكات رياضية واجتماعية الشراكة الرياضية جمعت مع اكاديمية المطوع بالعاصمة الرياض إحد اكبر الاكاديميات في مملكتنا الغالية والشراكة المجتمعية جمعت مع مجموعة تلاوين لتنظيم الفعاليات والمؤتمرات بالعاصمة الرياض والقادم اجمل وافضل قياسا لما وصلت اليه الاكاديمية من صيت طيب في سماء المملكة وخير دليل زيارة حارس نادي الهلال حبيب الوطيان ونجوم نادي الحزم عبدالهادي الحراجين واحمد الجويد مما يعكس العمل الكبير الذي يقدم الابن البار للجبيل محمد الدالوي حتى أصبحت الجبيل نموذج يحتذى به في بقية البلدان والقرى والمدن

اخيرا شكرا بحجم السماء للدالوي على ما قدمته وماستقدمه لهذه البلدة العزيزة علينا
فجبيل الاحساء تستحق الكثير من الاهتمام بسبب الكم الهائل من المواهب الصاعدة

14