اتحاد اليد يقر بتواجد “لاعبين اثنين أجانب” في الملعب

وافق مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة اليد، على التوصيات التي قدمتها لجنة المسابقات، والتي تقضي بالسماح بمشاركة لاعبين اثنين “محترفين” في الملعب بوقت واحد لأندية بطولة الأمير فيصل بن فهد للدوري الممتاز.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة المسابقات الأحد الماضي في «جدة»، على هامش البطولة الآسيوية الـ 23 للأندية أبطال الدوري للرجال، والتي اختتمت أمس وتوج بلقبها نادي الدحيل القطري.

ووضعت لجنة المسابقات في الاتحاد السعودي لكرة اليد، برئاسة الأستاذ علي العليوات، عدداً من المسببات التي تخدم اللعبة وتضمن إعطاء المباريات شكلا تنافسيا أكبر، بالإضافة إلى ارتفاع المستوى الفني عن طريق الاحتكاك باللاعبين المحترفين، والاستفادة من المبالغ الواردة من استراتيجية دعم الأندية وصرفها على اللعبة، وزيادة الفرق المنافسة على البطولات، والمساهمة في جذب الحضور الجماهيري، وتسويق اللعبة إعلامياً وفنياً.

ونوهت لجنة المسابقات بأهمية اختيار العنصر الأجنبي ذي القيمة الفنية التي تحقق الهدف الرئيسي، الذي من أجله تم اتخاذ القرار لرفع مستوى المباريات، وتحقيق أعلى درجات الارتقاء بالدوري الممتاز.

من جهة أخرى، سوف يتم تشكيل لجنة فنية خلال منافسات الموسم المقبل، لتسجيل كافة الملاحظات الخاصة بالقرار “السلبية والإيجابية”، لدراستها ورفعها إلى مجلس الإدارة لاتخاذ ما يلزم.

17