طبيب اريكسن: لقد مات لعدة دقائق

اعترف البروفيسور، سانجاي شارما طبيب اريكسن أن اللاعب الدنماركي في طريقه للتوقف عن لعب كرة القدم مجددا.
وكان اريكسن تسبب في قلق الجميع بعد سقوطه المفاجئ يوم أمس في مباراة فنلندا في كأس أمم أوروبا، يورو 2020.
وقال سانجاي: ” هناك أسباب للأزمة القلبية مثل ارتفاع درجات الحرارة وأخرى ولكن عندما قمنا بإجراء فحوصات طبية له في 2019 كانت جيدة للغاية”.
وتابع: “حالة إريكسن واستيقاظه في المستشفى بعد نقله إليها علامة جيدة جدًا، لكن لا أعرف ما إذا كان سيلعب كرة القدم مرة أخرى”.
وأضاف: “دون أن نقول ذلك بصراحة، لقد مات اليوم، حتى ولو كان لبضع دقائق لكنه مات وهل سيسمح له أي طبيب بالموت مرة أخرى، الجواب التأكيد لا”.
وواصل تصريحاته: “الأمر متروك لكل من اللاعب والنادي لتقييم مخاطر الاستمرار في الملاعب، النبأ السار هو أنه سيعيش، لكن السيء هو أنه قد اقترب من إنهاء مسيرته، فهل سيلعب مباراة أخرى؟، لا أستطيع التأكيد على ذلك”.
واستمر: الأزمة القلبية التي حدثت لإريكسن اليوم هزت العالم بأكمله، ليس فقط الدنمارك أو أسرة اللاعب هي من تأثرت بما حدث، إنما نفسية الكثير من الناس”.
وختم: “إذا كان في إنجلترا لن يلعب مرة أخرى، كأطباء سنكون صارمين للغاية حيال ذلك”.

16