خلاف بين زلاتان وليبرون جيمس بسبب السياسة

يرفض السويدي زلاتان ابراهيموفيتش حديث نجوم الرياضة عن السياسة مؤكدا ضرورة تركيزهم فقط على كرة القدم بينما يرفض ليبرون جيمس نجم كرة السلة الأمريكي ذلك مؤكدا أن عليه الحديث عن السياسة طالما صوته مسموعا بالفعل.
زلاتان قال في حديث صحافي: ” ليبرون لاعب مذهل، لكني لا أحب عندما يتدخل اللاعبين في السياسة، افعل ما تجيده في مسيرتك، بالنسبة لي أركز في كرة القدم لأن هذا ما أجيده بالفعل لكنني لا أمارس السياسة”.
وأضاف: “هذا خطأ شائع يقوم به الكثير من الناس عندما يصبحون مشهورين ويكتسبون مكانة كبيرة في بلدهم، ابق بعيدًا عنها وركز فيما تقوم به”.
وجاء الرد سريعا بواسطة ليبرون جيمس: ” لن أتوقف عن الدفاع عن أصحاب البشرة السمراء، لن أصمت أبدًا عن الأشياء الخاطئة”.
وتابع: “أتحدث عن عدم المساواة والظلم الاجتماعي والعنصرية والأشياء التي تحدث في مجتمعنا، أعرف ما يمر به الأطفال خاصة من يذهبون إلى مدرستي ويحتاجون إلى صوت”.
وعن إبراهيموفيتش: “منافق، لأنه في الماضي كان يتحدث عن العنصرية التي كان يتعرض لها وأثرت عليه في بلده”.
وأتم: “يضحكني ما قاله، لأنني أعتقد في عام 2018، خرج نفس الشخص وانتقد التمييز في المعاملة التي تلقاها في الملعب لأن اسمه الأخير (إبراهيموفيتش) لم يكن من مواطني السويد”.

16