بوغبا يكشف سر غضبه في مانشستر يونايتد

أرجع الدولي الفرنسي بول بوغبا سر غضبه الشديد في مانشستر يونايتد بسبب الجلوس لفترات طويلة على مقاعد البدلاء.
اللاعب الفرنسي ربطت تقارير صحافية برحيله عن النادي الانجليزي بنهاية الموسم الحالي بجانب رفضه تمديد العقد الذي ينتهي في يونيو 2022.
من جانبه قال بوغبا: ” أكره أن أكون على مقاعد البدلاء، لا أحب ذلك، هذا لا يعني أن اللاعبين الآخرين لا يستحقون اللعب، لكني أنا فقط لا أحب ذلك”.
وأضاف: “أنا فائز، أريد فقط أن ألعب كرة القدم، أريد أن أساعد فريقي، وعندما أكون على مقاعد البدلاء أشعر أنني لا أستطيع مساعدة زملائي في الفريق لذلك أشعر بالسوء، لا أحب ذلك، كان الأمر صعبًا كان غريبًا”.
وأكمل: “العام الماضي كان موسمًا صعبًا بالنسبة لي، مع الإصابة، حيث لا يعرف الناس حقًا ذلك، واللعب مع الإصابة، والكسر المزدوج ومحاولة تقديم أفضل ما لدي أيضًا للفريق”.
وأكمل: “العودة دائمًا أمر غريب، إنه يشبه الحصول على كاحل جديد عندما تجري عملية كهذه، حاولت العودة بأفضل شكل ممكن”.
واستطرد: “ثم تعرضت للإصابة بفيروس كورونا ولم يكن الشكل هو الأفضل، والنتائج مع الفريق لم تكن الأفضل لنا جميعًا، ونحن نعود إلى الشكل الجيد”.
وتابع: “اللاعبون الذين لعبوا في مركزي كانوا يقدمون أداءً رائعًا، فريد ونيمانيا (ماتيتش) وسكوت (ماكتوميناي) قاما بعمل رائع”.

15