أحفاد الأسطورة “أي بي إندي” ينقلون المنافسة إلى أبويهما في كأس ولي العهد

من المقرر أن يتواجه صاحبي المركز الأول “الزحزاح” لأبناء الشريف هزاع العبدلي و “حلاف” للإسطبل الأحمر للأمير فيصل بن خالد في الجولة الأربعين من موسم نادي سباقات الخيل السبت المقبل ضمن الشوط العاشر على “كأس ولي العهد” للفئة الأولى والمخصص للخيل المحلية على مسافة 2400 متر، على ميدان الملك عبدالعزيز بالجنادرية مع نخبة مميزة من الجياد الساعية للإطاحة بالمرشحين في أقوى سباقات الموسم من الناحية الفنية، مما يثير الفضول هنا للبحث عن جوانب تنافسيه أخرى تتعلق بهما والتي منها عودتهما إلى أبويهما الفحلين “ووردلي” لمزرعة إنتاج الخيل للشريف هزاع العبدلي و”فريندز ليك” لمزرعة المغترة التابعة للإسطبل الأحمر للأمير فيصل بن خالد، وهما أبناء الفحل العالمي الذائع الصيت الأمريكي “أي بي إندي” أسطورة من أساطير الخيل المهجنة الأصيلة التي لم يقتصر دورها في تحقيق الانتصارات، بل إلى تغيير جذري كبير في مستوى صناعة الخيل من خلال أبناءه وبناته حول العالم.
‎الفحل “أي بي إندي” من مواليد 1989م يحمل سجلاً حافلاً بالأرقام الكبيرة، فقد حقق أشواط فئوية عديدة من أبرزها كأس “المنتجين” ضمن “سباق البريدزكاب كلاسيك” و”والبيلمونت ستيكس” وجمع جوائز مالية بلغت 2 مليون و979 ألف دولار أمريكي، وعلى مستوى أبناءه فهو أحد أبرز الفحول الأمريكية التي ساهمت في تحسين ورُقّي مستوى الإنتاج على مستوى العالم، ليتميز نسله بقدرات متنوعة على مسافات الميل إلى الميل ونصف وبنجاحات عديدة على مدار ثلاثين سنة ماضية في مختلف المضامير، حيث قدم 12 جواداً حصلوا على لقب البطل “تشامبيون” و 94 جواد فائزاً بسباق فئوي، و164 جواداً فائز بسباق مخصص “ستيكس” وتفوق مجموع الجوائز التي حققها أبناءه 137 مليون دولار أمريكي.
‎ولابد هنا من التعريف بشكل مبسط عن الفحلين “ووردلي” و”فريندز ليك” فالأول أنهى مسيرته بالسباقات في الولايات المتحدة الأمريكية بمجموع جوائز بلغت أكثر من 450 ألف دولار أمريكي، حقق من خلالها مراكز متقدمة في أشواط فئوية أبرزها شوط “البريدرزكب مارثون” للفئة الثالثة، وحينما قدم للأراضي السعودية نهاية عام 2013م بدأ مشواره في ميدان الملك عبد العزيز مسجلاً من خلاله انتصارين ثم اتجه بعدها لمزرعة إنتاج الشريف هزاع العبدلي بالجنادرية كفحل قدم للميدان السعودي جياداً مميزة منها البطل “الزحزاح”، أما الثاني فلم يشارك في السباقات السعودية وتم استقطابه في 2010م بعد أن مارس مهامه كفحل في الولايات المتحدة الأمريكية وقدم ابنه الجواد “سكرين يور فريند” الفائز بسباق فئوي على مضمار “تشرتشل داونز”، وكان قبله أخيه “فريندز ليك” الفائز في “ديربي فلوريدا للفئة الأولى”، وجمع جوائز بلغت أكثر من 696 ألف دولار أمريكي.
‎وتجدر الإشارة إلى أن “فريندز ليك” هو والد البطل السعودي “الشملي” بطل “كأس ولي العهد” عام 1439م في نسختها الأولى بعد تصنيفها للفئة الأولى، ويعد النجم “حلاف” آخر أبناءه المحتمل تسجيلهم لسباقات مصنفة لكونه نفق في العام الماضي.

12