اديداس توقع مذكرة تفاهم مع الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية والذهنية

وقعت اديداس في دول مجلس التعاون الخليجي مذكرة تفاهم مع الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية والذهنية. اديداس تعتبر أول شركة منتجات رياضية توقع مذكرة تفاهم مع الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية والذهنية ، والذي يعمل كجهة تنظيمية مسؤولة عن رعاية نخبة اللاعبين ومجتمع الصناعة في المملكة العربية السعودية.
الهدف من التعاون هو تشجيع اللاعبين السعوديين على ممارسة اللياقة البدنية والرياضة – من أجل الفوائد الصحية الأساسية وايضًا من أجل المزايا التي توفرها الرياضة واللياقة البدنية لسرعة اللعب وردة الفعل والصحة الذهنية.
وعلق صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود – رئيس الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية والذهنية والاتحاد العربي للرياضات الإلكترونية قائلاً: “بينما نسعى بكل جهد لوضع المملكة العربية السعودية كمركز عالمي للألعاب، مهمتنا هي توفير بيئة تمكن أي شخص لديه شغف بالألعاب والرياضات الإلكترونية من أن تتم رعايته و دعمه. من خلال الشراكات الإستراتيجية ، سنضمن تقديم خدمات عالية الجودة لتحقيق النتائج الحيوية لمجتمع الألعاب لدينا “. وأضاف سموه: “يعاني لاعبو الرياضات الإلكترونية المحترفون من ضغوط جسدية مماثلة للرياضيين الفعليين ، كما أن الخطوط الفاصلة بين الرياضة والرياضات الإلكترونية بدأت في الزوال، كما أن ضمان تمتع لاعبينا المحترفين بأسلوب حياة متوازن يعد أمر مفيد لصحتهم بشكل عام ولتحقيق التميز في أدائهم اثناء اللعب. نهدف باستمرار إلى تمكين شبابنا من خلال توجيههم وتثقيفهم للنمو في صناعة الرياضات الإلكترونية “.
وقال جياني كونتي، المدير العام لاديداس في دول مجلس التعاون الخليجي: “نحن فخورون بكوننا أول علامة تجارية رياضية تتعاون مع الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية والذهنية. ويمثل العمل مع الاتحاد خطوة نحو جعل المملكة العربية السعودية مركزا عالميا للألعاب وهو جزء من استراتيجيتنا في دول مجلس التعاون الخليجي. ونحن نشارك الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية والذهنية رؤيتهم في جعل اللاعبين السعوديين من ضمن أكثر اللاعبين لياقة ونشاط في العالم”.
“تعد الشراكة مع اديداس محطة فارقة ستظهر إمكانات رعاية الرياضات الإلكترونية في السعودية. يتمثل أحد أهدافنا الرئيسية في تطوير نظام الرعاية من أجل أن نصبح رواد في الرياضات الإلكترونية. كل ذلك يتوافق مع أهداف تمكين الشباب في رؤية 2030.” اضاف تركي الفوزان، مدير الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية والذهني. وقال أيضا: “من خلال شراكتنا مع اديداس، سنعمل على النهوض بفكرة اتباع أسلوب حياة صحي في مجتمع الألعاب لأنه يلعب دور حيوي في تقليل الأرهاق الجسدي وزيادة مستويات التركيز”
وأيضا ريبوك، و التي تعتبر مملوكة من مجموعة اديداس ستكون أيضا جزء من الرحلة الجديدة مع الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية والذهني. وتعد اللياقة والرياضة جزء مهم من شخصية علامة ريبوك التجارية حيث ستمكنهم هذه الشراكة من التواصل مع قاعدة عريضة من المستهلكين وتشجيع الناس على تحسين أنفسهم من خلال اللياقة البدنية.
يشارك 40٪ من اللاعبين في البطولات ، بينما يشارك 85٪ من البالغين في المملكة العربية السعودية بألعاب الفيديو. وبناء على ذلك، يمكن للرياضات الإلكترونية في المملكة العربية السعودية أن تدفع مشاركة الشباب وتكون بمثابة أداة اقتصادية للبلاد لأنها تلعب دور مهم في رؤية 2030.

21