في انجاز سعودي جديد ،، الرباع آل سليم بطل آسيا لرفع الأثقال بالصين

انتزع الرباع السعودي منصور آل سليم 3 ميداليات ذهبية بالخطف والنتر والمجموع محققاً المركز الأول بمنافسات وزن 55كجم ببطولة آسيا للكبار لرفع الأثقال والمقامة بمدينة نينغبو الصينية، مضيفاً انجازا جديداً للوطن عبر رياضة الذهب والانجازات بتحقيقه أول ميدالية ذهبية آسيوية للكبار بتاريخ رفع الأثقال بالمملكة العربية السعودية.

وجاء تحقيق آل سليم لهذا الإنجاز الجديد بعد جهد كبير ومتابعة مستمرة من قبل الاتحاد السعودي لرفع الأثقال برئاسة محمد الحربي ومدربي المنتخب السعودي بقيادة المدرب خالد قرني وبقية الجهاز الفني والإداري، عبر إقامة عدة معسكرات داخلية وخارجية، حيث سبق البطولة إقامة معسكر داخلي بمدينة الدمام و آخر خارجي أقيم بجمهورية أذربيجان وشهد متابعة دائمة وحضور معالي سفير خادم الحرمين الشريفين بأذربيجان الدكتور حمد عبد الله بن خضير شخصياً لتدريبات الأخضر وتوفير كافة الإمكانيات وتذليل العقبات لخدمة المنتخب السعودي خلال فترة إقامته وكان لها الأثر الكبير في إضفاء الأجواء المثالية لإعداد الفريق لبطولة آسيا التي افتتح من خلالها الرباع منصور آل سليم أولى ثماره بانتزاع الذهب والانجاز الجديد.

وتستمر مشاركة رباعي الأخضر في بطولة آسيا بخوض الرباع عبد الرحمن البلادي منافساته بوزن 67 كجم والرباع محمود آل احميد بوزن 73كجم ويختتم الرباع علي الخزعل مشاركة الفريق السعودي بمنافسات وزن 96كجم، وسيسعى رباعو الأخضر لإضافة المزيد من الميداليات باسم الوطن في هذا المحفل القاري الكبير على الرغم من قوة المنافسة ومشاركة أقوى الرباعيين الأولمبيين والآسيويين.

من جهته بارك محمد الحربي رئيس الاتحاد السعودي لرفع الأثقال للوطن ولمقام خادم الحرمين الشرفين ولولي عهده الأمين راعيا الرياضة والرياضيين وللقيادة الرياضة وللشعب السعودي بالإنجاز الكبير التي حققه الرباع البطل منصور آل سليم، واعتلائه منصة الذهب في المحفل الآسيوي الكبير بتواجد أقوى الرباعين الأولمبيين والعالميين، مؤكداً من جديد قدرة رفع الأثقال السعودية في رفع العلم السعودي خفاقاً دائماً وعزف السلام الملكي السعودي في جميع المحافل الدولية والقارية بوجود نخبة من الرباعين الأبطال، وأن العمل قائم في رياضة رفع الأثقال السعودية والتي تعتبر أهم روافد الإنجازات السعودية في جميع المسابقات عبر تاريخها المشرف.

فيما أبدى الرباع البطل منصور آل سليم ( 31 سنة ) سعادته الكبيرة بتحقيقه المركز الأول واعتلائه منصة الذهب ب3 ميداليات ذهبية وتتويجه كبطلاً لآسيا بمنافسات وزن 55كجم، مهدياً هذا الانجاز للوطن الغالي والذي يستحق بذل الغالي والنفيس من أجله ومن أجل أن ترفرف راية التوحيد في مراكزها المتقدمة دائماً على جميع الأصعدة ومنها الجانب الرياضي، مشدداً بأنه بعد تشرف زملائه اللاعبين بلقاء وتكريم خادم الحرمين الشريفين لهم كان الحافز الأكبر له في تخطي جميع العقبات للتتويج بالذهب وإهدائه لمقامه حفظه الله.

وأضاف آل سليم: “لقد اجتهدنا كثيراً وتحملنا الكثير من أجل الوصول لهذا المنجز الكبير بتتويجي بالذهب كأول رباع سعودي يحقق ميدالية ذهبية آسيوية للكبار وهو مدعاة للفخر، وحافز كبير لي لتقديم الأكثر في البطولات القادمة وأهمها بطولة العالم القادمة والتي سأسعى بأن أضيف لوطني الغالي مزيداً من الذهب وأحافظ على بقاء راية التوحيد في المركز الأول دائماً وأبداً”.

16