٧ فعاليات متزامنة بحضور ما يقارب ٣٥ ألفاً تفاعلوا مع فعاليات البطولة السعودية الدولية لمحترفي الجولف

شهدت البطولة السعودية الدولية لمحترفي الجولف مستويات عالية من الإقبال وحضوراً لافتاً يزيد عن ٣٥ ألفاً، لمتابعة منافسات الجولف العالمية والتعرف على هذه الرياضة الشيقة عن قرب، والاستمتاع بالفعاليات المتنوعة المصاحبة للبطولة.
وقد توافد الآلاف لمشاهدة المنافسات الممتعة وأعلى المستويات العالمية في رياضة الجولف لنخبة نجوم العالم وأفضل المصنفين في هذه الرياضة، في متابعة دقيقة للتصويبات الرائعة وانتقال اللاعبين بين حفر التسديد وتسجيل النتائج والتقلبات في جدول الترتيب، سواء عن كثب أو في المدرجات المخصصة لمتابعة أكثر لحظات البطولة إثارة.
ومنذ انطلاق البطولة، كانت الفعاليات المصاحبة والمتنوعة هي الوجهة المفضلة للزوار من مختلف الأعمار، وقد احتشد العديد في قرية الجولف العائلية لتجربة تحدي إدخال كرة الجولف في حفرة التسديد وتعلم المهارات المختلفة في التصويب مع كبار المدربين من نادي الجولف رويال غرينز، كما شاهدوا العروض الاحترافية لأبرز مهارات الجولف، وتابعوا المسابقات الشيقة على مسرح الفعاليات، بالإضافة إلى المقابلات المباشرة مع نجوم البطولة، ومتابعة آخر النتائج وأدق التفاصيل عن المنافسة عبر الشاشة العملاقة.
كما تحولت منطقة الترفيه إلى المكان المفضل لدى رواد البطولة، للتعرف على تفاصيل الحياة الاجتماعية قديماً في منطقة الحجاز عبر “حارة زمان”، وخوض منافسات تحدي رواد أعمال المستقبل في “متاهة مسك”، وملتقى رجال الأعمال تحت عنوان “استثمر في السعودية” برعاية من الهيئة العامة للاستثمار بحضور نخبة من كبار المستثمرين من داخل وخارج المملكة، والعرض الوثائقي عن “رحلة المرأة السعودية” وتاريخها وإنجازاتها في مركز المعارض والمؤتمرات في حي البيلسان، وكذلك حضور الأمسيات الفنية لأبرز النجوم العالمية التي تظهر على ساحة الترفيه السعودي لأول مرة، مثل النجمة الأمريكية ماريا كاري، ونجم الدي جي الهولندي العالمي تييستو، ونجم الغناء الجامايكي شون بول، كما أحيت الفنانة الخليجية بلقيس أحد الأمسيات الفنية الرائعة.

وبهذا الصدد، قال ماجد سرور، الرئيس التنفيذي للاتحاد السعودي للجولف: “لقد كان من الرائع مشاهدة الإقبال الكبير على الأنشطة والاهتمام الواسع برياضة الجولف من قبل هذه الأعداد الكبيرة من الناس على اختلاف أعمارهم واهتماماتهم. ويعتبر التأثير الكبير الذي خلفته هذه اللعبة على الناس أمراً مشجعاً إلى أبعد الحدود، حيث باتت الرغبة أكبر لمتابعة وممارسة هذه الرياضة الشيقة”، وأضاف: “نحن نأمل أن يشارك هؤلاء الناس تجاربهم الخاصة مع عائلاتهم وأصدقائهم بينما نتعاون لتوسيع قاعدة هذه الرياضة ونشرها وزيادة عدد ممارسيها على أرض المملكة”.

نبذة عن الاتحاد السعودي للجولف
يعد “الاتحاد السعودي للجولف” الجهة الحكومية المنظمة لرياضة الجولف في المملكة العربية السعودية، وهو يضطلع بمهمة تطوير اللعبة والارتقاء باللاعبين السعوديين ودعمهم للوصول إلى البطولات العالمية المرموقة. ويحظى “الاتحاد السعودي للجولف”، الذي يتخذ من العاصمة السعودية الرياض مقراً له، بالعضوية الكاملة في “مجلس اتحادات الجولف الوطنية” (CONGU)، كما يلتزم بتطوير لعبة الجولف لخدمة جميع المواطنين والمقيمين في المملكة.

نبذة حول مدينة الملك عبدالله الاقتصادية
تعدّ مدينة الملك عبدالله الاقتصادية (KAEC) أكبر مدينة جديدة ممولة من القطاع الخاص في العالم. تقع المدينة على الساحل الغربي للمملكة العربية السعودية وتغطي مساحة 181 كم مربع، أي تقريباً بحجم مدينة واشنطن، العاصمة الأمريكية. وتضم مدينة الملك عبدالله الاقتصادية ميناء الملك عبد الله ومناطق الأحياء الساحلية، ومنطقة قطار الحرمين السريع والوادي الصناعي. تجري أعمال تشييد وتطير المدينة حالياً من قبل “إعمار المدينة الاقتصادية”، وهي شركة مساهمة عامة سعودية تأسست عام 2006.

نبذة عن نادي الجولف ’رويال غرينز‘
يعد نادي الجولف ’رويال غرينز‘ أحد أندية الدرجة الأولى الحصرية في رياضة الجولف، ويقع مقره في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية بالمملكة العربية السعودية. ويمتلك النادي ملعب جولف مذهل ومخصص للبطولات يضم 18 حفرة، ومن تصميم شركة ’يوروبيان غولف ديزاين‘، وهو يقدم تجارب جولف لا مثيل لها. ويتمتع النادي بموقع متميز وإطلالة ساحرة على شاطئ البحر الأحمر، ويوفر لأعضائه منطقة حصرية تضم أماكن مخصصة لتناول الطعام، وردهة فسيحة، وغرفة خاصة لتدخين السيجار، ومكتبة للمطالعة، ومركزاً لإدارة الأعمال، وغيرها من المرافق الفاخرة الأخرى.
ومن المرجح أن يصبح ’رويال غرينز‘ واحداً من أفضل النوادي الرياضية والوجهات الترفيهية في المنطقة، وذلك بفضل ما يحتضنه من مرافق رياضية فائقة التطور، وأكاديمية للجولف، ومركز السبا، ومجموعة واسعة من المطاعم والأماكن الترفيهية.

نبذة عن الجولة الأوروبية
تحتفي “الجولة الأوروبية” بنخبة من لاعبي الجولف المحترفين من مختلف أنحاء العالم. وفي عام 2018، ستضم قائمة “الجولة الأوروبية” 48 بطولة على الأقل تُقام في 31 بلداً حول العالم، بما في ذلك 8 بطولات ضمن سلسلة ’رولكس‘ والتي تندرج جميعها ضمن إطار منافسات “السباق إلى دبي”.

وتشكل بطولة “السباق إلى دبي”، التي تحتفي بالحضور العالمي لـ “الجولة الأوروبية” ودبي، مسابقة تستمر موسماً كاملاً لتحديد الفائز بـ “الجولة الأوروبية”، والتي أحرزها الإيطالي فرانسيسكو موليناري للمرة الأولى في عام 2018، وحاز عليها روري ماكلروي 3 مرات منذ عام 2009، وفاز بها هنريك ستينسون مرتين، وسبق لكل من لي ويستوود ومارتن كايمر ولوك دونالد وتومي فليتوود إحرازها مرة واحدة خلال مسيرتهم المهنية.

وشهدت “الجولة الأوروبية”، منذ تأسيسها في عام 1972، احتفال 28 عضواً بإحراز 54 بطولة كبرى، كما وصل 11 لاعبين من أعضائها إلى صدارة التصنيف العالمي محتفين بطابعها المتنوع، حيث نجح اللاعبون الذين ينحدرون من 36 دولة مختلفة بإحرازها.

وتتولى “الجولة الأوروبية” أيضاً إدارة بطولة ’كأس رايدر الأوروبية‘، إلى جانب “رابطة لاعبي الجولف المحترفين الأمريكية”، التي تدير بدورها بطولة ’كأس رايدر‘ أبرز بطولات الجولف العالمية. ومن المقرر إقامة الدورة 42 من مسابقة الجولف بين أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية في “ملعب الغولف الوطني” في باريس خلال الفترة بين يومي 28-30 سبتمبر 2018,

وتقوم “الجولة الأوروبية” بتقديم تغطية حية لبطولاتها إلى أكثر من 490 مليون منزل فيما يزيد عن 150 دولة أسبوعياً، حيث توفر أكثر من 2200 ساعة بث حول العالم لكل واحدة من بطولاتها. كما تحظى الجولة بدعم مجموعة واسعة من العلامات التجارية الرائدة بما في ذلك ’رولكس‘ و’بي إم دبليو‘ و”طيران الإمارات” و’تيتليست‘.

19