حفل تكريم العمدة/ عبدالله بن احمد بن عبيدالله العلوي

لأن الإخلاص سمة من سمات الأوفياء والتي يتحلى بها صفوة أجاويد الناس، ولكم هنا أجمل ما عمل في الوفاء والإخلاص . وفي رائعة تجسّد فيها عمق المحبة والولاء.. وهي تحية طيبة تقدم للرجال الأوفياء, وفيها تتعطل لغة الكلام في موقف تكريم الكرام ..

أقام السادة العلويين وعزوتهم وأهالي النزلة اليمانية وعمد الإحياء والأصدقاء والمحبين بتكريم العمدة/ السيد عبدالله بن احمد بن عبيد الله العلوي .. وسط حضور كبير من العمد بمحافظة جدة وثول، ومشايخ وأعيان ووجهاء القبائل .

وجمعت العديد من ألوان العرضات والفلكلور الشعبي والتي تحاكي التراث الجميل لأهالي المنطقة الغربية .

بدأ الحفل من بعد صلاة العصر إلى منتصف الليل, وكانت البداية بزومالة الشيخ /عبيد بن سليم الذبياني أبو مشعل وخوياه , واتبعه زومالة قبيلة آل عبيد من حرب يتقدمهم الشيخ سعيد العبيدي والشاعر مطلق رده العبيدي.. وتوالت التشريفات بحداية الأشراف آل سبع, واتبعهم حداية أهل ينبع النخل, وأخيرا زومالة أهالي هدى الشام, ولعب عرضة عسير وبيش..

بدا الحفل الخطابي بمقدمة من مقدم مجموعة البيرق الإعلامية الراعي الإعلامي حصري للحفل التي وثقت الحفل بتغطية مميزة ..

بآيات عطرة من الذكر الحكيم تلاها الشيخ/ انس الجهني, ثم توالت المشاركات بكلمة لعمد أحياء مدينة جدة ألقاها نيابة عنهم عمدة حي مدائن الفهد الوسطى الأستاذ/ رجالله بن سليمان الزهراني شكر الجميع على تكريم زميلهم, ونوه بكلمته أن المحتفى به كان كسحابة معطاة سقت الأرض فاخضرت, وكان كالنخلة الشامخة يعطى بلا حدود, قدم طيلة فترة عمله كعمدة أروع الأمثلة والوفاء لقضاء حوائج الناس والوقوف مع الجميع, وكان مثالا للأخلاق النبيلة. استحق بكل فخر واعتزاز المثالية في تعامله مع الجميع .

يزخر سجله العديد من الانجازات الحافلة والمشرفة والتي يعتز بها جميع عمد محافظة جدة .. تلوح في السماء نجوم براقة لا يخفت بريقها لحظة واحدة, والمحتفى به استحق وبكل فخر أن يُرفع اسمه عاليا كلمة حب وتقدير وتحيه وفاء وإخلاص ملؤها الأخوة الصادقة .

فرسان الأمسية عطروا الأشعار بأعذب الألحان ونثروا الإبداع في أرجاء المكان .. أبدع مذيع الأمسية وبأسلوب جميل في تقديم كل فارس من فرسان الأمسية وتعريف رائع بهم، والبداية كانت بقصيدة ترحيبية للشاعر الأستاذ/ نصار بن منصور السيد ابن عم المحتفى به, وقدم بعدها الأستاذ/ عبد الرحيم بن محمد السيد بكلمة نابعة من القلب وقصيدة جميلة شنفت آذان الحضور .. وكان للشاعر عبد السلام بن محمد النهاري حضور, ثم قصيدة للشاعر الكبير جباره العروي نالت على استحسان الجميع .. شارك الشاعر فهد بن رضي السيد بقصيدته المميزة, وقدم بالنيابة عن شاعر الكسرة المعروف الأستاذ/ ماجد أبو مديده الجدعاني الذي غادر الحفل بسبب عارض صحي, بعد أن كان أحد النجوم المضيئة في الحفل.

سعادة العميد طلال بن احمد صيدلاني الجهني من شرطة جدة أبدع حين قال: أبى القلب إلا أن يشارك أبا أحمد في فرحته وقال ستظل الساعي الأول دائما في الإصلاح بين الناس .. وعبر عن المشاعر الفياضة التي تفيض حبا للعمدة, وستبقى وستظل عمده على مر السنين خالدا باسمك ومخلدا بفعلك..

وكان للمحتفى به كلمه جميلة حيا الجميع بتحية الإسلام.. وعبر عن امتنانه بالشكر والعرفان والجميل لكل من ساهم وشارك ولبى الدعوة .. لقد أسعدني حضوركم وتشريفكم للحفل, وباسمي وباسم الحاضرين ممن شارك وساهم في نجاح الحفل ولهم منا كل الشكر والتقدير والعرفان, واخص بالشكر كل من عمل خلف كواليس نجاح الحفل .. واعتبر نفسي انا الضيف وانتم المعازيم.

شاركت أحد الفرق الإنشادية بأوبريت إنشادي إهداء من حسين بن عبيد الحرازي مصحوبا بالعروض النارية, ومن بعدها حضر الفلكلور الغربي والألعاب الشعبية بحضور الأساتذة ذياب المحمادي وعلي عسيري عندما شاركا الجميع بألعاب البدواني الشعبية وعرضة حرب والمزمار .. أبدع فيها العمدة عبدالله لتكون مسك ختام للحفل .

من جانب آخر, قال الشيخ/ محمد صالح الحازمي إن العمدة عبدالله رجل محبوب من الجميع ويستاهل التكريم.

الأستاذ/ محمد العميرالشهري مدير مدارس جدة العالمية قال في كلمته: سعيد بالحضور لهذا المهرجان الكبير الخاص بتكريم احد الأعلام والرموز المميزين .. وقال يوسف السيد: إن فعل الخير يجلب الخيرات وهذا ديدن ابو احمد .

الكابتن واللاعب الدولي احمد جميل قال:

حقيقة أنا سعيد بالحضور لتكريم عمدة حارتنا وأعتز به وبإخوانه جميعا, وما شاهدته من حفاوة كبيرة ومن محبة الناس له تدل على سمو أخلاقه, والكل يعلم عن التضحيات والإخلاص في عمله والتي قدمها للجميع, وحرصه على التواجد في كل مناسبة .. وهذا السر الذي ميزه عن باقي الناس.

بدوره قال عمدة النزلة اليمانية الغربية السابق الأستاذ / أحمد مبروك السعيد, مهما نطقت الألسن بأفضالها ومهما خطّت الأيدي بوصفها .. تظلّ مقصّرة عن ما قدمه “أبو أحمد” من جهد ملموس من الجميع نال حب كل من عرفه ومن سمع به, وتمنى من الله أن يجعل ما قدّمه في ميزان حسناته.

عبر الأستاذ عبدالقادر البركاتي احد الجنود المجهولين لهذا الكرنفال المميز عن شكره وتقديره لجميع من حضر وساهم لإنجاح الحفل .. الأستاذ/ محمد مهيوب مدير العلاقات العامة في صحيفة الشرق الأوسط السابق كان له مشاركة جميلة بمجس خاص تفاعل معه الحضور .

نبذة مختصرة عن العمدة عبدالله بن احمد العلوي:

تلقى جميع مراحل تعليمه بجدة في حي النزلة اليمانية, ولأن لديه الطموح المستمد من عصاميته واصل الدراسة الجامعية وتخرج من جامعة الملك عبدالعزيز بجدة عام 1413 هـ في تخصص العلوم الإدارية .. كان خلال فترة عمله عمدة لحي النزلة اليمانية أبا للصغير وأخا للكبير وسترا وغطاءا لأهالي الحي ..

بدأت فترة العمودية عام 1419 هـ وأمضى حوالي 20عاما قام خلالها بخدمة أهالي حي النزلة اليمانية بالمحافظة على الأمن ومساعدة مراكز الشرطة, وكان محوراً مهماً من محاور الأمن وتذليل الصعاب والتعاون مع الأهالي, وتقديم المساعدة لكبار السن والأيتام والأرامل والمحتاجين, إلى جانب مشاركة أهل الحي في السراء والضراء ومساعدة كل من نصاه وطلب معونته .

وقد كنت احد الشواهد على ما قدمه العمدة من أعمال جليلة يشهد بها القاصي والداني بحكم سكني السابق بحي النزلة اليمانية .. وان هذا الحضور الكبير من كل صقع ومكان خير دليل على مكانة المحتفي به في قلوب كل من عرفه ..

بالتوفيق للعمدة عبدالله في حياته وأمده المولى القدير بالصحة والعافية .

 

10