إيسكو المظلوم الأكبر في ريال مدريد

أصبح لاعب وسط ريال مدريد الشاب إيسكو خارج حسابات المدرب الأرجنتيني سانتياغو سولاري في المباريات الأربعة الأخيرة للمدرب الحالي للمرينغي.
ريال مدريد قرر الحفاظ على سولاري ومنحه الثقة بعقد ينتهي في يونيه 2020.
تحت قيادة مدرب ريال مدريد الجديد سانتياغو سولاري، لا يزال إيسكو لا يملك مكان في الفريق وكان بديلاً غير مستغل في فوز الفريق الأبيض 2-4 على سيلتا فيغو في مساء الأحد. رغم أن تبديلات الأرجنتيني كانت جميعها إضطرارية، لكن أختار إستبدال كاسميرو بسيبايوس وليس إيسكو.
بجانب إيسكو، كيلور نافاس هم اللاعبان الأكثر تأثراً بالتغييرات في الجهاز الفني. مع جولين لوبيتيغي كان إيسكو لاعباً مهماً ولكن مع سولاري، أصبح مشاركته أقل بكثير حيث لعب في مباراتين فقط من أصل أربع مباريات وتمكن من اللعب لمدة 51 دقيقة فقط.
لم يتم ضم إيسكو من قبل سولاري برحلة الفريق إلى مليلية، على الرغم من إختيار لاعبين رئيسيين في الفريق مثل سيرجيو راموس، ماركو أسينسيو وكريم بنزيما. في المباراة التالية ضد بلد الوليد، إيسكو بدأ على مقاعد البدلاء ولكن تم إختياره كأول التغييرات وأستمر باللعب لمدة 34 دقيقة.

18