الزواج السري للجزائري رياض محرز يثير الجدل في بريطانيا

أثارت مواقع وصحف جزائرية اليوم الاثنين، نقلا عن صحيفة “ميرور” الإنجليزية، الجدل حول الطريقة التي تزوّج بها النجم الكرويّ الجزائري رياض محرز، الذي انضم حديثا إلى فريق مانشستر سيتي الإنجليزي.

وأكدت هذه المصادر ان رياض محرز، (27 عاما) أقدم على الإرتباط بِعارضة أزياء بريطانية من أصول هندية، إسمها “ريتا يوهال” (26 عاما)، وذلك منذ ثلاث سنوات خلت، وبِطريقة غامضة تلفّها الأسرار، مضيفة أن “ريتا” هي من ساعدت محرز في الحصول على مسكن والإستقرار بِإنجلترا، وأيضا تعلّم لغة “شكسبير”.

ولمحت “ميرور” وفق ذات المصادر، إلى نمط الزواج الجديد الذي صار يُروّج له في الحياة الغربية، عن طريق نجوم الرياضة والفن، والمُرادف للإنجاب الذي يسبق الزواج، مشيرة إلى أن محرز رُزق بِبنت سمّاها “عناية”، في العام الذي تزوّج فيه وهو سنة 2015، وهي “الثغرة” التي استغلّتها لِتُثير الجدل، على أعمدتها، مبرزة أن عديد نجوم الكرة أنجبوا أطفالا (ذكورا وإناثا) قبل الزواج، عل غرار ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، بل حتى أسطورة الكرة الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا.

ويذكر أن الصحافة الإنجليزية ترصد ميزانية ضخمة، تُنفقها في “التجسّس” على الحياة الإجتماعية لِنجوم الكرة والرياضة عموما وفق ما تُسمّيه بـ “تكسير الحواجز”.

ويشار إلى أن النجم الجزائري، رياض محرز، كان قد انتقل إلى إنجلترا في يناير 2014، بعد أن انضم إلى فريق ليستر سيتي قادما من نادي لوهافر الفرنسي.

23