ابتدائية الربيعية تودع قائدها ال نصيف بالورود

طلاب مدرسة الربيعية الابتدائية بتاروت يقيمون احتفالاً لقائد مسيرتها الأستاذ صلاح آل انصيف وذلك بتحفيز من أولياء أمورهم في بادرة ليست مستغربة عليهم وقد تكرّرت مرارًا في سنواتٍ مضت تحت رعاية لجنة الاحتفالات بالمدرسة

وذلك بتقديم وردة من كل طالب لهذا القائد المخلص وسط حضور منسوبي المدرسة في لحظة وفاء وشكر وعرفان لقائد بدأ مسيرته معلماً فاضلاً، ثم وكيلاً متميزاً في عدة مدارس، ثم مديراً وقائداً أحطّ بركابه في مدرسة الربيعية الابتدائية قرابت ستة أعوام

وقد أبدع عبدالعظيم شلي في تقديم الحفل وفي إلقاء كلمة المعلمين في شأن قائدها ، حيث بيّن أن هذا الاجتماع ليس لنقول له وداعاً، وإنما لنقول له شكرًا على عطاءاتك وعلى جهودك، وإن هذا الاجتماع نرسم فيه قبلة أخوية صادقة على جبين هامك المرفوع وأنّك كنت أخًا ومربيًا وأبًا بمعنى الكلمة .
ومن ثمَّ ألقى قائد المدرسة كلمة ترحيبية شكر فيها إخوانه المعلمين ولإبنائه الطلبة بكلمات جامحة بالثناء وعبارات طافحة بالشكر والوفاء وأن يسدّد الله خطاهم ويجعل أيامهم مليئة بالخير والمسرات.
ومن ثم تم تقديم الورود والهدايا من طلاب المدرسة ومنسوبيها وسط جو مليء بالحب والإخاء
ونأمل من الله العلي القدير له بالموفقية والتيسير في حياته العملية القادمة .

20