مدرب الهلال الحسيني : سنعتمد على عنصر المفاجأة لحسم التأهل أمام لوكوموتيف

عبداللطيف الحسينيعقد مدير الجهاز الفني لفريق الهلال الأول لكرة القدم “عبداللطيف الحسيني”، ومحترف الفريق البرازيلي “رودريجو جونيور ديجاو” ظهر اليوم الأثنين مؤتمرًا صحافيًا للقاء الهلال ومضيفه فريق “لوكوموتيف الأوزبكي”، ضمن الدور ثمن النهائي من بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم لعام ٢٠١٦م، بقاعة المؤتمرات في نادي “بونيودكور الأوزبكي”، حيث أكد “الحسيني” على أهمية الظفر ببطاقة التأهل في مباراة الغد كونها تعتبر مباراة مفترق طرق، وأضاف: اتشرف بتدريبي لفريق كبير مثل نادي الهلال وآمل بنزع بطاقة التأهل كوني أملك لاعبين ذو خبرة وروح عالية وسبق أن عملت مع مجموعة كبيرة من اللاعبين سواءً في المنتخب الوطني أو الهلال في بطولات سابقة.

وأكد “الحسيني” تابعت الفريق الأوزبكي خلال المباريات الماضية وهو فريق محترم واعرف الفريق جيدًا، وأضاف جميع اللاعبين جاهزين لخوض لقاء الغد، عدا الثنائي الكوري الجنوبي “كواك تاي هي”؛ بسبب عدم جاهزيته الكاملة لخوض اللقاء، واللاعب “ناصر الشمراني” لإكمال برنامجه التأهيلي المعُد له مسبقًا جراء الإصابة التي لحقت به في الركبة، وزاد آمل أن نقدم نتيجة ايجابية ومستوى لمشرف لفريق كبير مثل نادي الهلال وكذلك كونها المباراة الأخيرة للموسم الرياضي الحالي.

وعن إشراف “الحسيني” للفريق بعد إقالة المدير الفني اليوناني السابق “جوريجوس دونيس” قال: أنا المدير الفني للمراحل السنية في النادي، وسبق وأنني ذكرت خلال حديثي بمعرفتي بجميع اللاعبين، وزاد التغيير في لقاء الغد لن يكون من خلال الأسماء المشاركة في اللقاء ولكن سيتفاجئ الجميع بطريق اللعب، وأضاف جئنا هنا لأوزبكستان للفوز فقط وخطف بطاقة التأهل.

وشدّد “الحسيني” يجب علينا جميعًا النظر إلى الأمام وعدم التفكير في الماضي أو في النسخ الماضية وتركّيزنا الكامل في مباراة الغد من خلال الروح العالية والإصرار لدى اللاعبين بإذن الله قادرين على تجاوز هذه المرحلة والنظر بعيدًا، وزاد لن تصل بمشيئة الله المباراة إلى ركلات الجزاء، وبإذن الله قادرين على حسم اللقاء، وعن سر الثقة التي يمتلكها “الحسيني” من خلال حديثه قال : سر هذه الثقة هي الاعتماد على الله سبحانه وبعد ذلك المجموعة المميزة من اللاعبين الاجانب والمحليين.

من جهته، أكد محترف الفريق البرازيلي “رودريجو جونيور ديجاو” أنهم سيدخلون لقاء الغد من أجل تحقيق الفوز ولاغيره، واضاف “ديقاو”: الفريق الأوزبكي لعب بشكل جيد لقاء الذهاب ويجب علينا الانتصار وكاننا نلعب في أرضنا، وزاد الفريق في نسخة عام ٢٠١٤ تأهلنا النهائي ولم نحصل على البطولة، وفي موسم ٢٠١٥ تأهلنا إلى الدور نصف النهائي ولم نوفق في كسب التأهل، وفي العام الحالي آمل أن نكون أبطال لهذه النسخة.

17