دونيس : سأعمل على ترميم دفاعات الهلال

دونيسلا شك في أن الهلال ساهم في خروج قمة ممتعة أمام غريمه الاتحاد لكنه في النهاية خسر 4-3 في دوري المحترفين السعودي لكرة القدم وهو الأمر الذي لم يحبه مدربه اليوناني جيورجيوس دونيس.
واستحوذ الهلال على الكرة معظم فترات اللقاء لكنه تأخر 3-صفر في الشوط الأول ورغم انتفاضة الشوط الثاني وتقليص الفارق 3-2 فإن الاتحاد سجل الهدف الرابع بعد ركلة ركنية ولم يكن الهدف الثالث كافيا للفريق الزائر لإدراك التعادل أو الخروج بأي نقطة.
وقال دونيس بعدما خسر اللقاء الأكثر جذبا للمشجعين هذا الموسم بعدد حضر أكثر من59 ألف متفرج “المباراة رائعة ومثيرة بوجود المشجعين وسنحت العديد من الفرص وجاءت أهداف كثيرة أيضا. يجب أن نطور أنفسنا خاصة على الجانب الدفاعي.”
وأضاف المدرب الذي فاز بأول أربع مباريات في الدوري هذا الموسم قبل خسارته في جدة أمس الجمعة “في المباريات الأخيرة ارتكبنا أخطاء عديدة ويجب أن نبذل قصارى جهدنا ونعدلها من خلال التمارين والعمل.”
وتابع “أتحمل المسؤولية كاملة ولدينا أفضل فريق وأفضل لاعبين في السعودية. نلعب أحيانا كرة قدم جميلة وهجومية لكني أحب أن أفوز بالمباريات وليس فقط أن أقدم أداء جميلا ويجب إصلاح ذلك.”
ومنذ أيام كان الهلال قريبا من بلوغ نهائي دوري أبطال آسيا للمرة الثانية على التوالي قبل أن يستقبل مرماه هدفا في اللحظات الأخيرة في دبي ويخسر 4-3 في مجموع المباراتين أمام الأهلي الإماراتي.
وحاول الهلال التعافي سريعا من إخفاقه مجددا في إحراز اللقب القاري لأول مرة منذ 2000 لكن مرماه استقبل هدفا مبكرا بعد دقيقتين في جدة بعدما اصطدمت الكرة بالمدافع أحمد شراحيلي من خارج المنطقة وخدعت الحارس عبد الله السديري ودخلت المرمى في لقطة لا تتكرر كثيرا.
وقال سلمان الفرج لاعب الهلال “كل المباراة كنا في ملعبهم وهدف حظ في البداية والاتحاد لم يظهر بمستواه وطوال المباراة نحن الأجدر، ونحن نصل ونستحوذ لكن هذه الكرة لو لم تسجل يسجل عليك.”
وأضاف “حاولنا وضغطنا ووصلنا إلى منطقة جزاء الاتحاد وربنا وفق الحارس فواز (القرني). كنا نصل كثيرا لكن فواز كان في يومه.. لا نزال في بداية الدوري والاتحاد فريق كبير ولا نقلل منه. المباراة كانت في أيدينا ونحن من أضاع الفرصة.”
وفي الوقت الذي يتألق فيه الثنائي البرازيلي الجديد المكون من كارلوس إدورادو وإيلتون ألميدا في هجوم الهلال فإن هناك علامات استفهام حول أسباب غياب الهداف ناصر الشمراني.
وبدا الشمراني الذي لم يكن حتى على مقاعد البدلاء مندهشا من خروجه من التشكيلة بينما اعتاد على هز شباك جميع المنافسين “لا أدري لماذا غبت لكن هذه قناعة مدربين وأنا أحترمها. أنا لاعب محترف أؤدي ما علي والباقي على الله. أنا جاهز بنسبة 100 بالمئة.”
وربما يكون الهلال في حاجة إلى خبرة الشمراني عندما يستضيف القادسية يوم الثلاثاء المقبل للعودة سريعا إلى طريق الانتصارات.

18