بن مساعد يشكر سفير استراليا ويكشف أسباب اختيار كوزمين

بن مساعد : نسعى للتعاقد مع مدرب ذو كفاءة ليقود الأخضر من 4 إلى 8 سنوات

شكر صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية السفير الاسترالي السيد نيل هوكنز على احتفاءه بالمنتخب السعودي، مؤكداً سموه بزيارته لاستراليا خلال نهائيات كأس أمم آسيا المقبلة، وقال: “أشكر السفير الاسترالي على هذه الحفاوة، وكأس آسيا أهم حدث في القارة الآسيوية، ونتطلع أن تنجح البطولة في استراليا”، مضيفاً سموه بشأن المنتخب السعودي ومشاركته المرتقبة في البطولة الآسيوية: “الاتحاد السعودي يسعى للتعاقد مع مدرب ذو كفاءة فنية عالية ليقود المنتخب الوطني لفترة زمنية طويلة من أربع إلى ثمان سنوات، يكون يتأهل بمشيئة الله إلى كأس العالم 2018 و 2022 وإن شاء الله يوفق في ذلك، أما بشأن استعانة الاتحاد السعودي لكرة القدم بخدمات المدرب الروماني كوزمين لتدريب المنتخب خلال كأس آسيا، فذلك يأتي بسبب ضيق الوقت ولأن كوزمين مدرب كفؤ وصاحب خبرة فنية عريضة ولديه معرفة كبيرة بالكرة السعودية ولاعبيها، وأتمنى أن يوفق مع منتخبنا”.

بينما تحدث سعادة الأستاذ أحمد بن عيد الحربي رئيس الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم، قائلاً: “أشكر السفير الاسترالي السيد نيل هوكنز وأعضاء السفارة كافة على هذا الحفل المميز وعلى احتفائهم بلاعبي منتخبنا الوطني، ونتمنى لهم التوفيق في تنظيم متميز لنهائيات كأس أمم آسيا المقبلة في استراليا”.

وأضاف: “تم الاتفاق مع مدرب نادي الأهلي الإماراتي، الروماني أولاريو كوزمين على تدريب منتخبنا الوطني الأول خلال بطولة كأس أمم آسيا المقبلة، فهو مدرب يملك قدرة فنية كبيرة لتطوير المنهج الفني في المنتخب السعودي، وتم الإستعانة بخدماته نظراً لضيق الوقت ولأهمية وجود مدرب متمكن ولدية معرفة واسعة بقدرات لاعبي منتخبنا، وإن شاءالله يوفق المدرب كوزمين مع جهازه المعاون ومع الجهاز الإداري واللاعبين في تقديم مستويات تسهم بعد توفيق الله في المنافسة على اللقب القاري”.

وزاد: “أما بالنسبة لمرحلة ما بعد بطولة كأس أمم آسيا، فقد كانت هناك اجتماعات متوالية من أجل الاتفاق مع جهاز فني عالمي لقيادة منتخبنا الوطني في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018، وبمشيئة الله سيتم لاحقاً الإعلان عن هوية الجهاز الفني الجديد الذي سيتم التعاقد معه لفترة زمنية طويلة”.

17