الشمراني يكتب: النصراويون ضد الهريفي!

•• قد لا أتفق مع من يسوق لنفسه من خلال خسارة المنتخب، لكنني أتفق إلى حد ما مع مطالبة أي نادٍ بالبحث عن موقع للاعبيه في المنتخب، بشرط أن نحسن الظن في الأجهزة المعنية في اختيار اللاعبين.

•• جميل أن يغضب النصراويون لعدم وجود بعض نجومهم في المنتخب، فهذا يعطي انطباعا بأن خدمة المنتخب طموح أي نادٍ، أقول هذا في ظل رفض الأندية ضم لاعبيها لبعض المنتخبات السنية (أولمبي وشباب وناشئين)، والأدلة كثيرة، بل إن ثمة أندية لم تنصع لقرار انضمام لاعبيها لتلك المنتخبات ومرت الحكاية بسلام!

•• في الأيام القريبة الماضية، وعلى هامش استعداد الهلال للنهائي الآسيوي للأندية امتعض صناع القرار في الهلال من ضم لاعبيهم لمعسكر المنتخب في لندن، على اعتبار أن هناك أهم ومهما، فضاقت علينا عناوين الإعلام بما يمكن أن نسميه من مع الهلال، ومن مع المنتخب، ولحظتها عنف الإعلام الموالي إدارة ومدرب المنتخب، ووقف الإعلام الآخر في وجه الطلب الهلالي بحجج أكثرها تداولا المنتخب أهم.

•• الآن، وبعد أن تحول المنتخب إلى طموح لكل لاعب نصراوي، علينا أن نأخذ الجانب الإيجابي في هذا الطموح ونكرس له كحق مشروع لكل نادٍ منتج، وأن لا يهمل الاتحاد احتجاج النصر على تغييب نجومه في خليجي 22، أعني لا بد من توضيح الحقيقة؛ لأن ما يتناول اليوم في هذا الجانب بحاجة إلى إيضاح!

•• أتحفظ كثيرا على ما يقوله العزيز فهد الهريفي من آراء، وإن كان في بعضها كثير من الصحة، إلا أنها تحتاج أن تمرر بوعي؛ حتى لا يسلم فهد رأسه لمن يتربصون به ويا كثرهم!

•• فهد الهريفي كان لاعبي المفضل في عز نجومية ماجد، ولا يمكن بأي حال أن أمرر ما يحاك له دون أن أقول له كلمة محب صادق!

•• هناك يا فهد من يدعي أنه معك وهو ضدك، هناك أيضا يا فهد من خذلك من النصراويين بنفي ما قلت ومن دعم حجة من يبحث عن حقه الأدبي من خلال شهادة النصراويين أو نفيهم، والذي خدم الهلاليين في قضية مفاوضة هوساوي ولم يخدم فهد!

•• فهد يجب عليك أن تهدأ، وأن تدرك أن صديق الأمس قد يكون عدو اليوم، فوسطنا الرياضي فيه ابن العم والغريب، وأظنك فهمت الرسالة!

•• مكنة الإطاحة بالاتحاد بدأت من خلال لجنة فيها ابن معمر والقاروب رأسا حربة، لكن في الجانب الآخر هناك اتحاد يملك خط دفاع قويا، إلا أن ما غرد به الزميل محمد الدويش حيال التنسيق مع الاتحاد الدولي يأخذنا إلى أن نتوقع من قاروب تحديدا كل شيء في ظل حشد التأييد من الأندية المعارضة للاتحاد الحالي!

•• السؤال الذي يتداول معني بالاتحاد ماذا يملك من قرائن دستورية ليواجه بها الباحثون عن إسقاطه!

•• أسأل وأخشى أن تسقط الأعراف القانون، ومعها نقول: التزكية تكسب الانتخابات!

مقالة للكاتب احمد الشمراني عن جريدة عكاظ

24