مدرب سيدني بعد التتويج بدوري الأبطال : نحن الأكبر في آسيا

مدرب سيدنيوصف وسترن سيدني واندرارز نفسه بأكبر أندية آسيا بعدما أصبح أول فريق من استراليا ينال لقب دوري الابطال لكرة القدم عقب أقل من ثلاث سنوات على تأسيسه أمس السبت.

وفاز واندرارز 1-صفر في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بالدور النهائي على الهلال السعودي بعدما تماسك بشدة أمام الهجمات المتتالية لمنافسه في لقاء الاياب بالرياض والذي انتهى بالتعادل بدون أهداف.

وكان واندرارز دخل البطولة وهو بعيد تماما عن ترشيحات اللقب لكنه استفاد من الهدف الوحيد في مباراة الذهاب الأسبوع الماضي عن طريق تومي يوريتش.

لكن الثقة كانت عالية قبل لقاء الاياب في الرياض من جانب الهلال وسط مساندة نحو 70 ألف متفرج في الاستاد.

وقال توني بوبوفيتش مدرب واندرارز للصحفيين بعد الانتصار التاريخي لفريقه “كان يطلقون علينا اسم النادي الصغير بالأمس. اليوم نحن الأكبر في آسيا.”

وأضاف “لا يزال هناك القليل من الذهول بالنسبة لي كمدرب. أنا واثق ان هذا الأمر سيتحسن في الأيام القادمة مع ردود الفعل.”

وتابع “أشعر بالفخر لهؤلاء اللاعبين ولنادينا بعد الفوز بالبطولة في أول مشاركة ، أعتقد اننا في المستقبل سنتفهم حقا كم كانت هذه المسيرة مميزة.”

ونال انتي كوفيتش حارس واندرارز جائزة أفضل لاعب في المباراة بعد تصديه ببراعة لسلسلة من الفرص لكن الحكم الياباني يويتشي نيشيمورا أثار غضب جماهير الفريق السعودي.

وطالب الهلال باحتساب ركلتي جزاء لصالحه لكن نيشيمورا لم يلتفت لمطالبات الفريق السعودي.

وأكد بوبوفيتش انه تحدث للحكم بعد استهداف لاعبيه وخاصة كوريتش وتسليط أشعة الليزر عليهم عن طريق الجماهير في المدرجات.

وقال بوبوفيتش “هذا أمر مؤلم للغاية. تحدثت مع الحكم بين الشوطين لكن ماذا يمكن للمرء أن يفعل؟”

وأضاف المدافع السابق لمنتخب استراليا “في النهاية نحن من ابتسمنا. لا أهتم بأي شيء. نحن ابطال آسيا.”

وقبل ما يزيد بقليل على عامين كان واندرارز يضم ثلاثة أفراد في الجهاز الفني قبل ان يتوسع الفريق على انقاض جولد كوست يونايتد.

وسيستعد واندرارز الآن لمواجهة كروز ازول المكسيكي في كأس العالم للأندية الشهر القادم في المغرب على ان يتقابل الفائز من اللقاء في قبل النهائي مع ريال مدريد الاسباني بطل اوروبا عشر مرات.

16