موقع فيفا: الهلال خسر باكورة القابه في آسيا !!

B1YjeqLCEAAqJipأحرز ويسترن سيدني وندررز الاسترالي لقب دوري أبطال آسيا بعد تعادله مع الهلال السعودي 0-0 اليوم السبت في الرياض ضمن اياب النهائي وذلك بعد فوزه ذهابا 1-0.

وبات ويسترن سيدني الذي تأسس قبل سنتين فقط، اول فريق استرالي يتوج باللقب القاري منذ انضمام هذه الدولة الى الاتحاد الاسيوي عام 2006، علما بان مواطنه اديلاييد يونايتد خسر نهائي دوري الابطال امام جامبا اوساكا الياباني عام 2008.

وسيمثل ويسترن سيدني القارة الاسيوية في كأس العالم للاندية المغرب 2014 FIFA في كانون الاول/ديسمبر المقبل، حيث سيلتقي مع كروز آزول المكسيكي في 13 منه بحسب القرعة التي سحبت سابقا.

في المقابل تلاشى حلم الهلال الساعي الى احراز باكورة القابه في مسابقة دوري ابطال اسيا منذ استحداث هذه التسمية عام 2003 علما بانه فاز بها تحت مسمى كأس ابطال الاندية الاسيوية عامي 1991 و2000.

ويدين ويسترن سيدني في احراز اللقب القاري الى حارس مرماه المخضرم انتي كوفيتش الذي حافظ على نظافة شباطه في تسع مباريات خلال الموسم الحالي في دوري ابطال اسيا وتصدى لاكثر من محاولة هلالية على مدى الدقائق التسعين وابرزها كرة سددها المهاجم القناص ياسر القحطاني قبل نهاية المباراة بخمس دقائق.

بدأ الهلال مدعوما من 65 الف متفرج على ملعب الملك فهد في الرياض، المباراة ضاغطا سعيا وراء تعويض الهدف الذي تلقاه ذهابا في سيدني الاسبوع الماضي لكنه اصطدم بدفاع قوي ومتماسك نجح في احتواء خطورة اصحاب الارض الذي سنحت له اول فرصة عندما سدد البرازيلي ثياجو نيفيز كرة قوية من مشارف منطقة الجزاء لكن قلب الدفاع الاسترالي برندون هاميل تصدى لمحاولته ببراعة (30).

وتدخل الحارس الاسترالي كوفيتش نجم المباراة من دون منازع لابعاد ركلة حرة نفذها نيفيش في مطلع الشوط الثاني. وفي منتصف الشوط اجرى مدرب الهلال الروماني لورينتيو ريجيكامب اول تبديل فاخرج لاعب الوسط سعود كريري واشرك بدلا منه ياسر القحطاني الذي غاب عن المباراة الاولى بداعي الايقاف.

وكاد القحطاني يزور الشباك بعد دقيقتين من نزوله لكن كرته مرت الى جانب القائم في الدقيقة 62، ثم تدخل الحارس الاسترالي مرة جديدة ببراعة لانقاذ مرماه من هدف اكيد لسلمان الفراج. اما ويسترن فسنحت له فرصة نادرة اثر هجمة مرتدة سريعة لكن مدافع الهلال ديغاو تدخل في اللحظة الاخيرة منقذا مرماه من كرة للابينوت هاليتي (72).

وحرم كوفيتش الهلال من هدف اكيد عندما تصدى برد فعل سريع وبيد واحدة لتسديدة القحطاني من مسافة قريبة قبل نهاية المباراة بخمس دقائق ليساهم بشكل كبير في احراز فريقه باكورة القابه القارية.

17