القنوات الخليجية تقاطع كأس الخليج و السعودية وقطر فقط ستنقل الدورة

كاس الخليجقسمت شركة “إم بي & سيلفا” الإيطالية (ذات الملكية القطرية)، مالكة حقوق بطولة خليجي 22، القنوات الخليجية الراغبة في شراء المباريات إلى ثلاثة أقسام، فيما يتراوح مبلغ الدفع بين 56 مليون ريال سعودي حتى 9 ملايين ريال.
وتسبب السعر الجديد الذي حددته الشركة المالكة للحقوق، بحالة غضب كبرى لدى مسؤولي القنوات الإماراتية، فيما قال موقع العربية نت الذي نقل الخبر، أن ثمة اجتماعا قريبا سيعقد في تونس لدى اتحاد إذاعات الدول العربية، سيعلن من خلاله مسؤولو القنوات العربية والخليجية، مقاطعة إعلامية للحدث الكبير الذي تستضيفه الرياض منتصف نوفمبر المقبل.
وفي تصنيف الأسعار الجديد، يجب على قنوات أبوظبي ودبي، دفع 56 مليوناً. فيما يدفع التلفزيون العماني والبحريني والكويتي 20 مليون ريال. ويتيعن على تلفزيون اليمن والعراق بجانب قناة الشارقة دفع مبلغ يقدّر بـ9 ملايين.
ويرى مراقبون، أن في حال إصرار الشركة المالكة على المبالغ المذكورة، فإن من المتوقع أن تشاهد البطولة عبر قنوات (bein sport، الكأس القطرية، الرياضية السعودية)، والأخيرة منحت الحقوق منذ وقت باكر.
ويتضمن العقد الموقع بين اتحاد الكرة السعودي وشركة “إم بي & سيلفا”، نقل خمس قنوات للمنافسة الخليجية، فيما يتوقع منح تلفزيون العراق واليمن، حتى يستوفي شروط العقد الذي جرى توقيعه قبل ثلاثة أشهر مقابل 142 مليون ريال.
وبالعودة إلى تاريخ نقل الدورة تلفزيونيا، كانت الدورة يتم نقلها مقابل مبالغ رمزية، قبل أن يتم بيع خليجي 17 في قطر، مقابل خمسة ملايين ونصف المليون ريال.
في خليجي 18 بالإمارات، كان نفس الثمن، وازداد السعر في خليجي 19 بدورة عمان، واصلاً إلى 7 ملايين ونصف المليون ريال. فيما استحوذ الإماراتيون على حقوق خليجي 20 باليمن وعرضوه مقابل 9 ملايين، وفي آخر نسخة بالبحرين كان سعر البطولة 11 مليوناً فقط.

15