نواف بن محمد : ‏%71 كافية للرد على المشككين والتجنيس أصبح ‏ظاهره

خبر تصريح نواف بن محمدأكد رئيس الإتحاد السعودي لألعاب القوى الأمير نواف بن محمد على ‏إيجابية اجتماع مجلس إدارة الإتحاد الذي عقد أمس والذي اتخذ عدداً من ‏القرارات الإستراتيجية والشاملة والتي تهدف لتفعيل العمل الجماعي في ‏الإتحاد وتحديد المسؤوليات للأعضاء وقيام اللجان الرئيسية بدور أكبر في ‏المرحلة المقبلة من الإعداد والتجهيز للعديد من البطولات الهامة التي ‏تتطلب تواجداً لأم الألعاب ونجومها والذي يأتي في مقدمتها الأولمبياد ‏الخليجي المصغر الذي تستضيفه السعودية في أكتوبر المقبل “الدمام2″ ‏متوقعاً أن تشهد منافسات أم الألعاب في الدورة منافسة شرسة وقوية بين ‏الدول الخليجية وذلك بمشاركة اللاعبين المميزين المجنسين بعد أن أصبح ‏هذا الموضوع ظاهره تحظى بالتأييد والدعم من قبل أعلى القيادات ‏الخليجية مطالباً بالإنتباه لهذا الجانب والأستعداد له لرفع مستوى اللاعبين ‏السعوديين وتوفيره من كوادر فنية للرقي بالمستوى الفني لمقارعة تلك ‏النوعية من اللاعبين ومنافستها.‏

ونوه الأمير نواف بن محمد إلى أن هناك العديد من الأصوات التي تحاول ‏أن تقلل من إنجازات العاب القوى ومسيرتها الذهبية المميزه مشيراً في ‏هذا الجانب أن الإتحاد ومن خلال المشاركة في أربع منافسات لدورة ‏الألعاب الأسيوية حقق مانسبته 71% من إجمالي نتائج باقي الإتحادات ‏الرياضية الأخرى مجتمعة بنيله 17 ميدالية ذهبية وخمس فضيات وسبع ‏برونزيات بمجموع إجمالي 29 ميدالية فيما نالت الإتحادات الأخرى ‏خمس ميداليات ذهبية وأربع فضيات وثمان برونزيات بمجموع 17 ‏ميدالية مشيراً إلى أن هذه النسبة الطبيعية كون الذهبية تحسب بثلاثة ‏أضعاف الميداليات الأخرى.‏

وواصل الأمير نواف بن محمد حديثه عن تميز أم الألعاب وإنجازاتها ‏بالتأكيد بإن لاعبي العاب القوى حطموا من خلال انجازاتهم 4 ارقام ‏اسيوية ومازالوا يحتفظون بها عن طريق العداء هادي صوعان في سباق ‏‏400م حواجز ومحمد الخويلدي في مسابقة الوثب الطويل وسلطان ‏الحبشي في مسابقة دفع الجلة ويوسف مسرحي في سباق 400م إضافة ‏إلى أن الرامي سلطان الحبشي حقق ذهبية دورة الألعاب الأسيوية ثلاث ‏مرات متتالية وهادي صوعان لم يستطع أي لاعب أسيوي أن يتجاوز ‏رقمه منذ 14 عاماً وتحديداً منذ العام 2000م إضافة إلى خمس ارقام ‏سعودية تحققت في دورة الألعاب الأسيوية بواسطة هادي صوعان في ‏سباق 400م حواجز وحسين السبع في مسابقة الوثب الطويل ومحمد ‏شاوين في سباق 1500م وسلطان الحبشي في مسابقة دفع الجلة ويوسف ‏مسرحي في سباق 400م.‏

وأكد الأمير نواف بن محمد عزم الإتحاد السعودي لألعاب القوى على ‏تكريم جميع الأبطال المتميزين لألعاب القوى وكذلك الشخصيات الرياضية ‏التي قدمت للعبة الدعم والمساندة ومن ضمنهم وزير التربية والتعليم الأمير ‏خالد الفيصل وأمير منطقة تبوك الأمير فهد بن سلطان واللذان سبق ان ‏ترأسا اتحاد العاب القوى وذلك من خلال حفل تكريم كبير سيقيمه الإتحاد ‏اثناء دورة الألعاب الخليجية الثانية “الدمام2″.‏

واشار الأمير نواف إلى أن هناك من ذكر أن الإتحاد لم يستطع ‏خلال عشر سنوات أن ينتج أي موهبة متمكنه وهذا إجحاف بحق الإتحاد ‏الذي يزخر بالعديد من المواهب والتي من ابرزها حسين آل حزام الذي ‏حطم الرقم العالمي للناشئين في مسابقة القفز بالعصا والعداء فهاد السبيعي ‏أصغر لاعب متفوق في دورة الألعاب الأسيوية والحاصل على فضية ‏سباق 200م معتبراً هذه الميدالية ذهبية مقارنة بعمره وموهبته.‏

وتطرق الأمير نواف بن محمد في حديثه عن العداء يوسف مسرحي ‏مشيراً إلى أنه متربع على رأس الهرم الأسيوي ويملك من الإمكانات ‏مايجعله يذهب بعيداً ويصبح نجماً عالمياً مؤكداً أن مسرحي حقق الميدالية ‏رقم 16 في الدورات الأسيوية بمعنى أنه كان هناك 15 ميدالية ذهبية قبل ‏هذه الذهبية مما يعني اهتمامهم بالجميع وفي مقدمتهم مسرحي الذي أشار ‏إلى أنهم سيدعمونه ويقفوا معه لحصد مزيد من الإنجازات للوطن ولن ‏يتأخروا إطلاقا فهذا واجب وعملهم معه أو غيره يعتبر أمانه مؤتمنين ‏عليها وأن الدولة هي من تدعم وكلهم في خدمة الوطن.‏

وأختتم رئيس الإتحاد السعودي لألعاب القوى إلى أنه تعمد أن يذكر في ‏حديثه عرض وذكر ماتميز فيه اتحاد ام الألعاب وبالإرقام ليعكسوا واقع ‏هذا الإتحاد بتقديم معلومات دقيقة قد تكون خافية على بعض من حاول او ‏يحاول التقليل من حجم انجازات العاب القوى ومسيرتها الظافره بإذن الله.‏

16