اتخذ العديد من القرارات في اجتماع امتد لـ6 ساعات برئاسة الامير نواف بن محمد

اتحاد القوى يقرر: خطة للتطوير وزيادة البطولات ويعتمد مكافأة ‏أبطال إنشون

D59E3980وضع الإتحاد السعودي لألعاب القوى دورة الألعاب الرياضية الخليجية الثانية ‏‏”الدمام2″ والتي ستقام في اكتوبر 2015م هدفاً لتحقيق إنجازاً للمنتخب السعودي ‏الأول لأم الألعاب في الدورة.‏

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة الإتحاد الذي عقده أمس في مجمع الأمير فيصل ‏بن فهد الأولمبي بالرياض برئاسة الأمير نواف بن محمد وبحضور كافة الأعضاء ‏وأمتد لأكثر من ست ساعات وأقر عدداً من القرارات خلال الإجتماع والتي كان من ‏أبرزها تطوير مشروع “إنشاء بطل أولمبي” وتوفير الميزانية اللازمه لمتطلبات هذا ‏المشروع واكتشاف ورعاية الموهوبين مع إعطاء الأولوية لبرامج تطوير برامج ‏النشاط الداخلي للإتحاد وتنويع وزيادة عدد البطولات على مستوى المناطق والسعودية ‏بشكل عام.

‏ ‏كما تم اقرار تسجيل انجازات الإتحاد السعودي لإلعاب القوى منذ العام 1992م حتى ‏العام 2014م، وتطوير الوضع الإداري بالإتحاد، إضافة إلى وضع خطط وبرامج ‏لإعداد وتأهيل المنتخبات الوطنية للبطولات الدولية للموسم الرياضي المقبل، وخاصة ‏دورة الألعاب الرياضية الخليجية “الدمام2″.

كما تم إعتماد دراسة وتطوير البطولات ‏الداخلية لأفضل المستويات للدرجات الثلاث، وعمل التصور اللازم لإقامة بطولة ‏موبايلي الدولية المفتوحة لألعاب القوى، وتوفير المتطلبات المالية والفنية وفق ‏المتطلبات والمعايير الدولية، مع إعداد دراسة لتطوير وتقييم بطولات العاب القوى ‏لدرجة الناشئين والبراعم بمختلف المناطق، مع التنسيق مع وزارة التربية والتعليم ‏بشأن المشروع الوطني لإكتشاف المواهب الرياضية في العاب القوى بمراحل التعليم ‏العام وذلك بالتعاون مع الرئاسة العاامة لرعاية الشباب ودعم وتطوير الأجهزة الطبية ‏بالإتحاد.‏

كما قرر مجلس الإدارة تكليف اللجنة الفنية بوضع مقترح لمكافأة تحطيم الأرقام ‏القياسية العالمية والأسيوية والعربية والخليجية وإحالة جميع تقارير المدربين ‏والإداريين الفنية إلى لجنة المنتخبات لدراستها.‏

ووافق المجلس على قبول الإعتذار المقدم من الحكام المشاركين في تحكيم سباق ‏موبايلي بجدة مع اخذ تعهد عليهم بعدم المشاركة في أي بطولة أو سباق إلا بعد موافقة ‏الإتحاد واللجنة الرئيسية للحكام.

‏ كما تم تكليف أعضاء مجلس الإدارة ومندوبي اللجنة الفنية بالإشراف الكامل على ‏بطولات المناطق لألعاب القوى، والرفع للرئاسة العامة لرعاية الشباب بمقترحات ‏لدعم الأندية المشاركة بأنشطة الإتحاد وتوفير العدد المناسب من المدربين، وتقييم ‏الإجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية ورفع التصور المقترح لمجلس الإدارة لإتخاذ مايراه ‏مناسباً.‏

وأقر الإجتماع صرف مكافأه تشجيعية للاعب حسين آل حزام بمقدار عشرون الف ‏ريال لتحطيمه الرقم الأسيوي لدرجة الناشئين بمسابقة القفز بالعصا كما تم اعتماد ‏صرف المكافأت التالية من الإتحاد السعودي لألعاب القوى للاعبين الفائزين ‏بالميداليات في دورة الألعاب الأسيوية الـ17″إنشون2014″ وذلك على النحو التالي:‏

العداء يوسف مسرحي 60000 ريال مكافأة تحقيق الميدالية الذهبية لسباق 400م ‏و30000 ريال مكافأة تحطيم الرقم القياسي الأسيوي و20000 ريال مكافأة تحطيم ‏الرقم القياسي للدورة الأسيوية و20000 ريال مكافأة تحقيق الميدالية البرونزية في ‏سباق 4×400م تتابع وكذلك صرف مكافأة للرامي سلطان الحبشي بمقدار 60000 ‏ريال لفوزه بالميدالية الذهبية في دفع الجلة و40000 ريال للعداء فهاد السبيعي ‏لحصوله على الميدالية الفضية في سباق 200م مع صرف 20000 ريال لكل لاعب ‏في فريق التتابع 4×400م لحصولهم على الميدالية البرونزية وكذلك 60000 ريال ‏للعداء عبدالعزيز لادان مكافأه خاصة تقديراً لجهوده وظهوره بمظهر مشرف خلال ‏مشاركته في سباق 800م . ‏

16