الراحل كيال في لبنان سجل أول هدف دولي سعودي.. وتكر وعبيد بثلاثية

في لقاءهم التاسع: الأخضر يتفوق بالمواجهات ولبنان بالنتيجة الأكبر

المنتخب السعودي18يستكمل المنتخب السعودي تحضيراته لبطولتي كأس الخليج العربي 22 التي تستضيفها الرياض الشهر القادم وكآس آسيا في أستراليا مطلع عام 2015 بلقاء منتخب لبنان ودياً مساء الثلاثاء وذلك بعد أن أوقف الأخضر سلسلة خسائره في مبارياته الودية الجمعة الماضي بتعادل ثمين أمام أول بطل للعالم منتخب الأوروجواي بهدف لهدف.

واستناداً إلى موقع المنتخب السعودي على شبكة الانترنت (www.ksa-team.com) فإن مباراة الثلاثاء ستكون التاسعة تاريخياً التي تجمع الأخضر السعودي بمنتخب لبنان دولياً، حيث فاز الأخضر في أربع لقاءات فيما فاز منتخب لبنان بلقاءين وحضر التعادل في لقاءين وسجل الأخضر (14) هدف فيما تمكن منتخب لبنان من تسجيل (13) هدف جاءت سبعة منها في اللقاء الثاني بينهما بدورة الألعاب العربية 1961 بالمغرب والذي كسبه لبنان (7-1) كأكبر نتيجة في مواجهات المنتخبين، فيما يعتبر لقاء الأخضر بلبنان الأول والذي جاء في دورة الألعاب العربية أكتوبر 1957 ببيروت هو اللقاء الدولي الأول في تاريخ المنتخب السعودي والذي انتهى بالتعادل (1-1) وسجل هدف المنتخب السعودي الراحل عبدالمجيد كيال كأول هدف دولي للمنتخب السعودي، وانتظر المنتخبان 37 عاماً ليعودا بلقاء دولي في كأس العرب 1998 بالدوحة حيث فاز الأخضر (4-1) وفي 2000 انتهى لقاؤهم الودي بالبقاع (0-0) ثم حسم الأخضر اللقاء الخامس بهدف نظيف في كأس العرب 2002 بالكويت، وفي يناير 2006 حقق لبنان فوزه الثاني على الأخضر في لقاء ودي بالرياض وبنتيجة (2-1)، وجاءت تصفيات كأس العالم 2010 الأولية لتجمع الأخضر بلبنان في لقاءين ذهاباً وإياباً بالرياض انتهت كليهما بفوز سعودي (4-1) و (2-1) عام 2008.

وسجل عبيد الدوسري هاتريك في لقاء الدوحة 1998 فيما سجل رضا تكر ثلاثة أهداف في لقاءي يونيو 2008 ليكونا صاحبي الرقم الأعلى تسجيلاً في منتخب لبنان.

وفي مباراته الدولية الأخيرة أمام الأورجواي سجل الأخضر هدفه رقم (902) في تاريخه عن طريق نايف هزازي وذلك من خلال (579) مباراة دولية واستقبل فيها (624) هدف، وكان قد فاز في (274) مباراة وتعادل في (139) وخسر في (166).

وسيكون لقاء الثلاثاء هو الأول الذي يقام بين المنتخبين في مدينة جدة بينما هو الرابع على الأراضي السعودية جميعها أقيمت في الرياض حيث انتصر الأخضر في لقاءين وخسر لقاء واحد، فيما وصلت لقاءات الأخضر في جدة بعد لقاء الأوروجواي (37) لقاء فاز في (25) وتعادل في (8) وخسر (4) لقاءات فقط وسجل الأخضر في جدة (111) هدف فيما استقبلت شباكه (26) هدف فيها، وسيكون منتخب لبنان أول منتخب عربي يقابل الأخضر على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة.

وخلال تاريخه لعب الأخضر (3) مباريات بتاريخ 14 أكتوبر الأولى عام 2000 أمام اليابان في كأس آسيا بدور المجموعات وانتهى بخسارة الأخضر (1-4) ، والثانية ودية دولية عام 2009 أمام تونس في رادس وانتهت بفوز الأخضر (1-0)، والثالثة ودية دولية أيضاً عام 2012 أمام جمهورية الكونغو بمدينة الأحساء وانتهت بفوز الأخضر (3-2) وهو آخر فوز حققه المنتخب السعودي في مبارياته الودية الدولية حيث لعب بعده (7) مباريات ودية دولية خسر (5) وتعادل في (2) ويأمل الأخضر أن تكون عودته للانتصارات الودية من 14 أكتوبر أيضاً أمام لبنان.

18