عادل التويجري يكتب عن التاكسي

• ما بين (بندق) ميسي، و(سيلفي) سواريز تتكرر ذات الحكايات!
• ليس المطلوب استقبالات (رسمية) باذخة!
• فقط شيء من (التنظيم)!
• في كل دول العالم يذهب (النجوم)!
• وفي كل دول العالم (يلهث) المعجبون!
• يحدث أن تخرج الأمور عن السيطرة!
• ولا نريد (جلد الذات) أن يخرجنا عن صلب القضية!
• لكن المشهد يتكرر!
• تختلف (الأسماء) وتبقى (الفوضى) سيدة المكان!
• الاتحاد السعودي هو (المسؤول) بالتأكيد!
• ولا أعلم لماذا دخلت (الرئاسة) على الخط!
• القضية لا تستحق كل هذا!
• لو كان هناك (تنظيم) و(ترتيب) مسبق!
• ليس القضية في معرفة (متى) سيحضرون!
• لكن كيف (سيغادرون)!
• التفاصيل (مهمة) في هكذا (مهمات)!
• أخضرنا سيواجه (العضاض) ورفاقه!
• حتى لو غضب وركب (التكسي)!
• سيلعب النزال!
• لوبيز (محير)!
• وإدارة المنتخب (جديدة) في (هرمها)!
• وفوقهم اتحاد!
• لا تهم النتيجة كثيرا في هكذا نزالات!
• المهم ماذا سنقدم!
• سألوا الفـــشّـــار أين صور (البرشلوني)!
• استلقى على ظهره ثم كح وعطس وشــــهق وقال في (تاكسي)!

عن مكة

22