خالد المشيطي :عيدكم (آسيا) يا هلاليون!

المشيطيشخصيا لم أطمئن للثلاثة التي سجلها الهلال على العين في الرياض، حالي حال الكثيرين ومنهم الرئيس عبدالرحمن بن مساعد.. ثقة عموري بفريقه وإشارته أنهم سيسجلون ثلاثة أو أكثر في الإمارات يعني لي لديهم قوة مخفية ستنفجر في إمارة العين!

من منكم لم يتوتر بعد أن سجل… هدفاً في وقت مبكر وسط ضغط عيناوي، وضعف هلالي؟!

يزيد التوتر وجود حارس بارد كعبدالله السديري؟!

هدف ناصر الشمراني الذي تأخر كثيرا جاء كحقنة مهدئة أزالت التوتر فظهر الهلال، لكن لايزال ثمة أمر حيرني: لماذا الاستعجال الذي جعل كرات الهلال تتوجه إلى الطريق الخطأ؟ التمريرات المقطوعة، هل تليق بفريق وصل إلى هذه المرحلة؟ أظن ثمة قارئ سيقول: ما هو وقت النقد، خل نفرح! نعم صحيح، لكن هي حرارة أسخنت صدري أثناء متابعتي للمباراة فأردت أن أقذفها في هذه المساحة، ما زاد الطين بلة أنه يحدث هذا واللاعبون متكئون على المسندة يرتشفون فناجيل الفوز بعد أن اطمأنوا إلى وصولهم الى النهائي الآسيوي.

النهائي الآسيوي!!

يا له من حلم جميل.. غاب عنه زعيم القارة سنوات

هل يليق هذا بفريق هو الأفضل والأكثر في عدد الحصول على البطولات؟!

الهلال بعد سنوات من المحاولات العديدة وصل إلى النهائي، وهو في طريقه الحصول على الآسيوية بإذن الله.

آسيا تستعد، تفرش أرضها، تلبس ثوبها الجديد، تستعد لاستقبال زعيمها.. منذ سنوات لم يقبله كأسها، ما حدث مجرد غفوة أخذها فاستراح استراحة قصيرة كما يستريح المحارب.

الهلال يهدي هذا التأهل إلى الوطن بعد احتفاله بيومه بأيام، ويهدي جمهوره عيديته.. هل يبارك للهلاليين من اعتبر الهلال يمثل نفسه، وليس الوطن؟ بل.. هل الهلال بحاجة تبريك مصحوب بابتسامة صفراء؟!

أظن ثمة قائل: كل ديباجة أدبية تسطر للهلال في هذا الوقت هي مفردات سبقت وقتها.. انتظر ريثما يحصل على الكأس.. مهلا! فتفاؤلي بقوة الزعيم جعلتني أضغط الوقت فأحضر مباراتي النهائي إلى هذه الفترة، وأقدم البطولة للهلال، والعبارات أيضاً!!

مبروك البطولة الآسيوية لكل عاشق للملكي، زعيم آسيا.. وسيدها الدائم.

عن الرياض

24