البخاري يسأل: ماذا لو خرج الهلال من العين؟

 في الوقت الذي جيش فيه الهلال اعلامه للحرب ضد الاتحاد السعودي لكرة القدم والخلوق احمد عيد تحديدا وممارسة كافة الضغوط للحصول على ما يريده من استثناءات خاصة، كاعفاء لاعبيه المختارين لصفوف الاخضر من معسكر لندن استعدادا للمباراة الودية امام المنتخب الاسترالي في ايام الفيفا المعتمدة، وتأجيل او تقديم مبارياته في دوري جميل ومسابقة كأس ولي العهد، فان احمد عيد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ليس هو ضد الهلال، ولم يتفوه بكلمة واحدة حيث رفض مدرب المنتخب الاسباني لوبيز طلب الادارة الهلالية، باستثناء لاعبي الهلال من معسكر لندن كما وافق الاتحاد السعودي لكرة القدم على لعب الهلال مع نجران في الرياض، بدلا من نجران وتقديم مباراته مع الفتح بعد موافقة ناديي نجران والفتح، فيما لعب الاهلي ممثل الوطن في عام 2011م مباراة هامة امام سباهان الايراني في طهران يوم الثلاثاء، وكان عليه ان يكسب المباراة للتأهل ولعب نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين يوم الجمعة، ولعب بعدها باربعة ايام في دوري زين وفاز الاهلي في هذه المباريات الثلاث، ولم يشن الاهلي واعلامه أية حملة اعلامية على الاتحاد السعودي لكرة القدم آنذاك.

 انا كواحد من المنظومة الاعلامية لست ضد الهلال في مطالبه، وله حق المطالبة في تأجيل مبارياته في دوري جميل من اجل الاستعداد للعين الاماراتي في الدور نصف النهائي، ولكن لا يجب ان يكون على حساب مبدأ العدالة بين الفرق المتنافسة على دوري جميل، على اعتبار ان تأجيل مباريات الهلال قد يؤثر على سير المنافسة، خصوصا ان لجنة المسابقات اعلنت قبل بداية الموسم ان تأجيل المباريات امر مرفوض بتاتا، لا سيما ان للاخضر مشاركتين في دورة كأس الخليج في نوفمبر، وكأس امم اسيا في يناير من العام المقبل وبالطبع تتخلل هاتين المشاركتين توقفات اجبارية من اجل تجهيز الاخضر بالصورة المناسبة لتحقيق البطولتين، ولكني أعترض على الطريقة التي تناولها الاعلام الهلالي مطالبا الادارة الهلالية بالحصول على استثناءات خاصة، وايهام الرأي العام بان الاتحاد السعودي لكرة القدم واحمد عيد تحديدا ضد الهلال، بينما سمح الهلال للاعبيه الاجانب الالتحاق بمنتخباتهم الوطنية بدون ضجيج، خصوصا ان لوائح الاتحاد السعودي لكرة القدم متوافقة تماما مع لوائح الاتحاد الدولي بشأن مشاركة اللاعبين مع انديتهم ومنتخباتهم الوطنية، واذا كان الهلال يمثل الوطن فالمنتخب يمثل الوطن ايضا.

 كل الاماني والتوفيق للهلال بالفوز على العين والتأهل الى النهائي الآسيوي، الحلم الكبير الذي يشكل هاجسا كبيرا لنا قبل الهلاليين، ولكن ماذا يحدث لو خرج الهلال من العين؟ اتمنى الا تخرج اصوات هلالية تضع اخفاقها على الاتحاد السعودي لكرة القدم كشماعة للخروج لا سمح الله، وذلك لعدم السماح للاعبيه للانضمام لمعسكر الاخضر في لندن، وان كنت ارى ان الاتحاد السعودي لكرة القدم لم يقصر مع ممثلي الوطن الهلال والاتحاد بتقديم مبارتهما في الجولة الثانية من دوري جميل ضد الشعلة والفيصلي بدون موافقة اداراتي الشعلة والفيصلي، قبل مباراتيهما امام السد القطري والعين الاماراتي في دور الثمانية من دوري ابطال اسيا والموافقة على طلبات الهلال، باللعب امام نجران في الرياض بدلا من نجران وتقديم مباراته امام الفتح، ومع ذلك يواصل الاعلام الهلالي حملته الشرسة ضد الاتحاد السعودي لكرة القدم وفي مقدمتهم الخلوق احمد عيد.

مقالة للكاتب عبدالعزيز البخاري عن جريدة اليوم

16