الشمراني يسأل: المنتخب والهلال أيهما أهم؟

** يوم مضى لكن أحداثه لم تزل في الذاكرة لأنه يوم غريب عجيب..

** ذاك اليوم أو في ذاك اليوم أجل الاتحاد السعودي لكرة القدم مباراة للأهلي أمام الاتحاد؛ كونها تأتي قبل استحقاق آسيوي مهم للأهلي، فثارت يومها ثائرة الإعلام كل الإعلام ضد أحمد عيد وتم حشد تصريحات من هنا وهناك ضد التأجيل، كان أبطالها زملاء للكابتن أحمد عيد في الاتحاد وبنى عليها الإعلام قصصا وحكاية ختمها بتال القوس بلقطة ختام «طلع عاشق» في إشارة للكابتن أحمد عيد دون آبهين بتمثيل الأهلي للوطن، لا سيما أن الحملة كانت موجهة ومدعومة بشكل فرض على فهد المصيبيح رئيس لجنة المسابقات نفي أن يكون له علاقه بالتأجيل باتصال مع القناة الرياضية من جنوب أفريقيا ثم تلاه تصريحا من محمد النويصر رئيس الرابطة ينفي موافقته على ذاك التأجيل..

** في وقت أثبتت فيه الوقائع أن أحمد عيد لم يتخذ القرار إلا بموافقة الأغلبية وموافقة من نادي الاتحاد..

** انتهت بل ومضت تلك الأيام فحدث تقديم للاتحاد والهلال في مباراتين لكل فريق دون رضا الفرق الأخرى التي صرخت واحتجت ولم يسمع صوتها أحد، وقلنا المهمة مهمة وطن ولا شيء غير ذلك..

** المضحك أن إعلام تلك الأيام دعم اليوم قرار لجنة المسابقات وتحدث عن الوطنية بشكل مبتذل ولم يمنح المحتجون المساحة الكافية لنشر تظلمهم من تقديم خدم الهلال والاتحاد وأضر بهم..

** اليوم عندنا قضية أخرى معنية بطلب هلالي يتمثل في تفريغ لاعبيه الدوليين له واستثنائهم من معسكر لندن، وهنا ثمة من قال لا بد من الاستجابة لطلب الهلال لأنه سيمثل الوطن، متناسين ماذا قالوا عن الأهلي ممثل الوطن وقتها وتأجيل مباراته مع الاتحاد وهذه مشكلة إعلامنا أو بعض منسوبيه الذين تتناقض عندهم المواقف بشكل يدعو مرات إلى الضحك من غير رغبة..

** على الصعيد الرسمي أنا مع أي ناد يبحث عن مصالحه ولكن ضد تغير القناعات من ناد لناد..

** الأغرب من الطلب نفسه أن المنتخب اليوم هو قاسم الوطنية المشترك، وهنا يبرز سؤال مهم أيهما أكثر أهمية المنتخب أو الهلال..؟ أسأل وأعرف أن لم يعد للخجل حمرة حتى نسأل عنها..!

** ولا يعني هذا أنني أرد على هذه بتلك، ولا يؤخذ من كلامي أنني ضد الهلال أو ما شابه ذلك بقدر ما أردت أذكر الجميع أن الأهمية عند المعنيين بخطابي هذا تحددها مصالح النادي المفضل وليس كما يزعمون الوطنية إلا إذا كان للوطنية مواصفات ومقاييس أخرى فهنا قد يأخذ الحوار منحى آخر..!!

** أيضا وفي نفس سياق المنتخب، يجب علينا أن نكون أوفياء وصادقين معه بحجم وفائنا وصدقنا مع أنديتنا ولم أطالب بأكثر لأن قياس حب النادي أكبر مما تتصوروا لا سيما عند الإعلامي المنتمي..!!

** ماذا بقي لم يقل في رياضتنا وعن رياضتنا في إعلام يا تسكت يا أعلم، هل ننتظر أن يصل الشتم للأسوأ أم يجب أن يتدخل العقلاء لوقف هذه المهازل..!!
** استر يارب ففي اعتقادي أن الأمر تجاوز الخطوط الحمراء..

** أتحدث هنا عن كل المنابر بما فيها السيد تويتر الذي انطلقت منه شرارة الشتم في البرامج والصحف..!!

** الجماعة يردحوا لبعض وتويتر كما هي المحاورة مقسوم إلى صفين وخلوووووها معلقة بمشجب الشتيمة..!!

** قلت أمس نصف الحقيقة، والنصف الآخر نتركه للتاريخ..

مقالة للكاتب احمد الشمراني عن جريدة عكاظ

22