موقع فيفا : القروني يسعى لإعادة أمجاد الإتحاد

القروني

ستتجه أنظار متابعي كرة القدم الآسيوية يوم الثلاثاء إلى المواجهة النارية التي ستجمع نادي العين الإماراتي مع الإتحاد السعودي في قمة مباريات ربع نهائي دوري أبطال آسيا 2014 حيث سيجمع اللقاء بين فريقين سبق لهما رفع لقب البطولة ويأملان باستعادة أمجاد الماضي والمنافسة على اللقب هذا العام.

وسيدخل الإتحاد المباراة بأفضلية كبيرة بالنظر إلى أنه لم يسبق وأن تلقى أي خسارة على يد خصمه الإماراتي في أربع مواجهات سابقة بأكبر مسابقة للأندية في القارة الصفراء وقد تواجه الفريقان أيضاً سابقاً هذا العام في مرحلة المجموعات عندما تفوّق الإتحاد على أرضه 2-1 قبل أن يتعادل الفريقان في الإمارات بنتيجة 1-1.

وعلى الرغم من الأفضلية التي يملكها “النمور”، إلا أن مدرب الفريق خالد القروني كشف لموقع FIFA.com في مقابلة حصرية أنه لا يوجد أي مرشح للفوز في المباراة الصعبة كما تحدث عن المواجهة المتجددة بين الفريقين بالإضافة إلى خبرته الكبيرة وحلم العودة بالإتحاد إلى القمة.

وقال المدرب الذي استلم تدريب عملاق مدينة جدة في مارس/آذار الماضي “بدون شك إنها مباراة قوية بين فريقين من نخبة الفرق في آسيا والخليج. ستكون المباراة مهمة لأنها بنظام خروج المغلوب وهي صعبة على الفريقين لأن كل فريق يرغب بمواصلة المشوار واقتناص اللقب الذي سبق وأن فاز به.”

وكان الإتحاد قد واجه العين سابقاً في نهائي المسابقة عام 2005 حيث تفوّق بنتيجة 5-3 في مجموع المباراتين ليحقق لقبه الثاني والأخير في البطولة. وبينما أبدى القروني تفضليه لمواجهة خصم آخر غير العين في ربع النهائي، إلا أنه أظهر ثقة كبيرة بفريقه الذي استعد بمعسكر تدريبي في هولندا استعداداً للمباراة.

وقال المدرب ذو الرابعة والخمسين من العمر “أي مدرب لا يحب أن يلتقي الفريق نفسه مرتين خلال نفس البطولة. سيكون هناك حسابات في المباراتين المقبلتين تختلف عن تلك التي لعبناها بمرحلة المجموعات والتي أصبحت من الماضي. ولكني أتمنى أن نتجاوز العين وأن نواصل المشوار بنجاح في البطولة.”

وستكون المباراة الأولى للإتحاد خارج ملعبه حيث سيلعب مباراة الذهاب على ملعب هزاع بن زايد في مدينة العين يوم الثلاثاء قبل أن يستضيف مباراة الإياب على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية الأسبوع القادم وهو ما قد يمنح أفضلية للإتحاد من أجل حسم المواجهة في ظل المساندة الكبيرة التي دائماً ما يحصل عليها على ملعبه.

وقال القروني عن استضافة مباراة الإياب في السعودية “هذا الأمر مهم خصوصاً في المباريات التي تكون فيها الحسابات دقيقة. سنحاول عدم تلقي أي هدف في مباراة الذهاب قبل تحقيق نتيجة إيجابية على ملعبنا وأمام جمهورنا الذي أثبت بأنه رقم صعب في البطولة الآسيوية.”

نجاح لافت
بعد استلامه تدريب الإتحاد للمرة الثانية في مشواره التدريبي، نجح القروني في قيادة الفريق بعد خسارته الأولى أمام تراكتور سازي الإيراني إلى مرحلة خروج المغلوب للمرة السابعة في تسع مشاركات بدوري أبطال آسيا وقاده إلى نصف نهائي كأس الملك السعودي.

وقال القروني لدى سؤاله عن النجاح الذي حققه مع الإتحاد “كان لدي تجربة سابقة مع النادي حيث حققت عدداً من البطولات معه وبالتالي أعتقد أن معرفتي بالإتحاد جعلت المهمة أسهل بالنسبة لي. ولكن في نهاية الأمر، لم يكن مجهودي فقط بل كان عملاً جماعياً والأهم الآن هو كيفية مواصلة المشوار وأن ننجح في الفوز بلقب دوري أبطال آسيا.”

وستكون مهمة القروني المقبلة هي إعادة الإتحاد إلى قمة الهرم الآسيوي بعدما كان النادي قريباً من الفوز باللقب في 2009 قبل أن يخسر في المباراة النهائية على يد بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي بالإضافة إلى المنافسة محلياً خصوصاً بعد خيبة الأمل بالحلول سادساً في الدوري السعودي الموسم الماضي.

وقال القروني “نادي الإتحاد يملك شخصية البطل ونحن لدينا مهمة إعادة أمجاد الكرة السعودية آسيوياً وليس فقط الإتحاد. الأداء القوي للإتحاد أو حتى الهلال هو مؤشر على عودة الكرة السعودية بقوة وبالتالي نحن أمام مهمة صعبة.”

وأضاف القروني الذي قاد الفريق لتحقيق بداية جيدة في الدوري السعودي لموسم 2014-2015 بفوزه في مباراتين متتاليتين “الفريق حالياً يمر بمرحلة تغيير جلده. لدينا عدد من نجوم الخبرة بالإضافة إلى اللاعبين الواعدين الذين حصلوا على خبرة كبيرة الموسم الماضي. أعتقد أن وجود هذه العوامل سيساعدنا على المنافسة على البطولات والفوز بالألقاب.”

ولعل هذه الآمال والطموحات لاستعادة أمجاد الإتحاد، ستبدأ بتخطي العين قبل مواصلة المشوار بنجاح للفوز باللقب الآسيوي.

صور من الاجتماع الفني والمؤتمر الصحفي لمدربي الاتحاد والعين  بثها المركز الاعلامي بنادي الاتحاد

DW8W9574 DW8W9629 HF1A0218 HF1A0227 HF1A0235 HF1A0248 HF1A0279 HF1A0302 HF1A0318 HF1A0325 HF1A0329 HF1A0335 HF1A0347 HF1A0348

18