سالم الشهري يتغزل : إتي وبس

(ا)
ـ رحل إلى العين..
ـ لكنه لم ولن ولا يرحل عن القلب والعين.

(ل)
ـ العين لا يمكن أن تعلو على الحاجب..
ـ فكيف على الاتحاد..؟!

(ا)
ـ (ذات عين) كادوا للعميد وحرموه من ملعبه فقال العشاق:
ـ (هذا ملعب.. وذاك ملعب..
وين ما تريد إحنا نلعب).
ـ فتعاظم كيدهم فحرموه من العشاق هذه المرة..!!
ـ لأنهم يدركون أنهم اللاعب رقم واحد في خارطته.
ـ ولكنهم يجهلون بأننا: (كلنا عشاق لكن كل عاشق له حكاية).
ـ فاللاعبون من ضمن العشاق.
ـ بل إن المدرجات الصامتة تذوب في عميدها عشقاً..
ـ حتى الجماد يعشق الاتحاد.

(ت)
ـ المكان: اتحادي..
ـ وكذلك الزمان لا يشير إلا إليه..

(ح)
ـ كل ما في جدة العروس يعشق اتحاد التاريخ والعمادة.
ـ البشر..
ـ البحر..
ـ الشجر..
ـ الحجر..
ـ لهذا فإنني صرت أختلف مع من يقول: (جدة إتي وبحر).
ـ كلا.. (جدة.. إتي وبس).
ـ لأن بقية الأشياء في جدة (بما فيها البحر) تنبض بالاتحاد وتتنفس العميد وتسكن الإتي.

(ا)
ـ ما أصدق وأبلغ العندليب (صالح القرني) وهو يقول:
ـ (إتي لحاله).
ـ هو يعني بالتأكيد أن جدة (إتي وبس).

(د)
ـ البحار كثيرة.. (في جدة وفي غيرها).
ولكن الاتحاد لا يوجد إلا في جدة.

 

نقلاً عن الرياضي

20