أكد أنه يعرف الكثير عن العين

القروني يشيد بالغاني جيان ويؤكد: أسعى لايقاف خطورته

تدريبات الاتحاد 2 القروني

أشاد خالد القروني مدرب نادي الاتحاد بقدرات الغاني اسامواه جيان مهاجم العين الإماراتي، مؤكدا أنه يعتبر من أفضل المهاجمين في دوري أبطال آسيا، ولكنه في ذات الوقت شدد على أن فريقه يمتلك القدرة على التعامل مع هذا التهديد.

ويتقابل الاتحاد مع العين في ربع نهائي دوري أبطال آسيا 2014، حيث تقام مباراة الذهاب يوم 19 أغسطس الجاري في العين، على أن تقام مباراة الإياب بعد أسبوع في جدة.

وسجل جيان 10 أهداف لغاية الآن في دوري أبطال آسيا هذا العام، من ضمنها هدف في مرمى الاتحاد خلال الدور الأول، حيث تصدر العين ترتيب المجموعة الثالثة رغم خسارته أمام الاتحاد 1-2 في الشرائع ثم تعادل معه 1-1 في العين.

ونجح الاتحاد في بلوغ الدور ربع النهائي للمرة الثالثة خلال السنوات الأربع الأخيرة، بعدما تفوق على مواطنه الشباب في دور الـ16.

وقال القروني لموقع الاتحاد الاسيوي : جيان يعتبر من أفضل المهاجمين في دوري أبطال آسيا، وكذلك كان قائد منتخب غانا خلال نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل , ولكننا نمتلك لاعبين ممتازين وأصحاب خبرة كبيرة في كل المراكز، ونحن نعرف كيفية التعامل مع الفريق المقابل، حيث أن جيان لعب أمام الاتحاد مرتين في البطولة هذا العام.

وأوضح مدرب الاتحاد: الموقف في المواجهتين السابقتين كان مختلف تماما، في المباراة الأولى بمكة المكرمة كان يتوجب علينا تحقيق الفوز في المباراة، أو على الأقل تفادي التعرض للخسارة كي نتفادى الخروج من البطولة.. لكن في المباراة الثانية كنا ضمنا التأهل للدور الثاني من البطولة إلى جانب العين، ولهذا كان الموقف مختلف.

وتابع: بعد خوض مباراتين أمام العين فإنني أعرف الكثير عنهم، ولكن في ذات الوقت العين يعرف الكثير عنا عقب خوض هاتين المباراتين.

يشار إلى أن نادي الاتحاد عزز صفوفه قبل بداية الموسم الجديد من خلال التعاقد مع المهاجم العاجي ديديه ياكونان ولاعب الوسط المالي سامبا دياكيتي والجناح البرازيلي ماركينيو والاردني محمد الدميري.

كما يضم الاتحاد في صفوفه العديد من اللاعبين المحليين المميزين، ومن ضمنهم مختار فلاتة وفهد المولد، كذلك فقد شهدت صفوف الفريق عودة النجم محمد نور، حيث يسعى الفريق لتكرار التفوق على العين بواقع 5-3 في نهائي دوري أبطال آسيا 2005.

وكشف القروني : نجاحنا في الماضي يمكن أن يمنحنا المزيد من القوة، ولكن يجب أن نتجاوز الماضي ونركز على هذه المباراة.. خوض مباراة الإياب على أرضنا سيمنحنا بعض الأفضلية، ولكن يجب علينا أن نعمل بقوة في مباراة الذهاب أيضا كي نعزز فرصتنا في المباراة الثانية لبلوغ الدور قبل النهائي.

16