عبدالله بن مساعد: وضعنا 3 شهور للتعرف على الأخطاء

الامير عبدالله بن مساعد

قام الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز، الرئيس العام لرعاية الشباب ورئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية، برعاية ورشة عمل المنسقين الإعلاميين في الاتحادات الرياضية تحت شعار “الإعلام الأوليمبي .. الموقف والتطلعات.”

ونظم المركز الإعلامي باللجنة الأوليمبية العربية السعودية، ورشة العمل بقاعة المؤتمرات الكبرى بمجمع الأمير فيصل بن فهد الأوليمبي بالرياض.

ورحب محمد المسحل أمين عام اللجنة الأولمبية العربية السعودية بالحضور في بداية الورشة، مشدداً على أهمية عقد مثل هذه الورش لتثقيف الإعلاميين في الألعاب الرياضية.

وقال: “دور اللجنة الأولمبية العربية السعودية والمؤسسة الرياضية توفير البيئة للإعلام ليعكس الواقع الصحيح وتثقيف الإعلاميين في أمور وتفاصيل كثيرة لها علاقة بالاتحادات والألعاب الرياضية.”

وتطرق إلى دور الإعلام الرياضي في توثيق الإنجازات الرياضية تاريخياً بقوله: “الإنجاز يظل ناقصاً بدون إعلام، حيث أن التاريخ لا يسجل الإنجازات إلا من خلال الإعلام.”

وأضاف: “يجب أن نعمل كل ما يمكننا من خلال هذه الورش لأن السلبيات ستقل في حالة وجود العلم والمعرفة من جانب الجهة الإعلامية، وهذه الورشة لن تكون الأخيرة وستكرر بصيغ مختلفة لما فيه فائدة ومصلحة الإعلام الرياضي.”

وفي نفس الإطار، أكد الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز أن وضع الرياضة السعودية يتحسن بتعاون الجميع، معترفاً بعدم الرضا عن نتائج بعض الألعاب المختلفة.

وأكمل: “من الضروري أن يقيم الإعلام نفسه، وأحتاج لمدة 3 أشهر لمعرفة المشاكل ووضع الخطط لها مع فريق مكون أعضائه من الرئاسة العامة لرعاية الشباب ومن خارج الرئاسة من أصحاب الخبرات العالمية.”

وأكد بن مساعد على أن خادم الحرمين الشريفين طلب منه ضرورة الاهتمام بالرياضة السعودية وعلى وجه الخصوص كرة القدم، والاهتمام بفئة الشباب والألعاب الأخرى.

واعترف بن مساعد بأهمية النصائح التي حصل عليها من قبل خادم الحرمين الشريفين في هذا الجانب، ودورها في أن تكون دافعاً له في عمله.

وواصل: “لن يكون هناك تطور رياضي بدون تطور إعلامي.”

واختتم بن مساعد كلمته بتوجيه الشكر للجميع، معرباً عن سعادته بالتواجد في الورشة ومتمنياً التوفيق للجميع.

16