الثنيان " بلايستايشن " وأنا في العربي أعلى من المدرب

الجابر : لست خصماً للأمير بندر وأتمنى ألا يضيع ثقة الجماهير فيه

سامي الجابرأكد نجم الهلال و مدربه السابق سامي الجابر أنه لم و لن يكن في يوم من الأيام خصماً لعضو شرف الهلال و رئيسه السابق الأمير بندر بن محمد و أنه لا يجب أن يكون أي هلالي خصماً له ، فيما انتقد توقيت تصريح سمو الأمير في أن يتكلم عن مدرب بعد أن أقيل ، حيث فضل الجابر أن يتحدث سمو الأمير عن مستقبل الهلال في ظل أنه أصبح جزءاً من الماضي . كما أكد أن على سمو الأمير بندر ألا يضيع ثقة الجماهير فيه .

و استرجع الجابر في حواره مع برنامج ( ياهلا رمضان ) حديث الذكريات التي أكد بأنها كلها مرتبطة بكرة القدم و نادي الهلال ، موضحاً أن مكتشفه هو عبدالله العثمان ، و لولا الله ثم الشيخ عبدالرحمن بن سعيد لما وصلت إلى نادي الهلال .

و عن سمو الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير عبدالله بن مساعد أكد بأنه عقلية رياضية إدارية و عملية على أعلى مستوى ، موضحاً أنه يجب أن تطرح قضية النقل التلفزيوني بكل شفافية و أن يذهب لمن يضيف و يرتقي بالمنافسة .

و عن علاقة الجابر بإدارة الهلال و لاعبيه أكد بأن 80 % من اللاعبين كانت علاقتي بهم أفضل من علاقتي حتى عندما كنت لاعباً ، في المقابل لم تخذلني إدارة النادي بل دعمتني و الأمير عبدالرحمن بن مساعد بدون مجاملة شديد الحرص على النادي و يعمل لمصلحته ، موضحاً بأنه مطمئن على سير أوضاع النادي و يراهن على ما سيقدمه في الموسم القادم .

و عن جاره النصر أكد الجابر بأن هناك نقاط لم يكن يستحقها في الدوري ، و أنه أول من بارك لكارينيو و الأمير فيصل في الميدان .

و أكد الجابر بأن النجم يوسف الثنيان أسطورة الكرة السعودية بل كان كـ ” البلاي ستايشن في زمن الأتاري ” . موضحاً بأنه يملك فكراً كروياً عالياً و يتمنى إستغلاله و نقله للاعبينا .

و بالنسبة لعقده مع العربي القطري أكد بأنه لا يملك عصا سحرية لإعادة الفريق لسابق عهده ، و موضحاً أن صلاحياته أعلى من المدرب بل هي مشابهة لزوبيزاريتا في برشلونة و ليوناردو في باريس سان جيرمان . في المقابل نفى أن تكون قيمة العقد مليون و نصف شهرياً .

و أوضح بأنه لا يقيس الصفقة مع العربي بشكل سياسي ، فعلاقتنا في دول الخليج قوية و سأستقر بأسرتي في قطر . نافياً بأن يكون ذلك هروباً من المجتمع الرياضي إلى قطر ، رغم أن بيئتنا الرياضية غير صحية .

و نفي الجابر أن تكون لديه قضايا مع أحد ، و لم يرفع قضية على العربية و لا بتال القوس و لا أية جهة كانت . و عن قضية قيادة المرأة للسيارة أكد بأنه يؤيدها و لكن بحدود و ضوابط .

 

16