خذ الدروس من قمة العروس

عبدالوهاب الصحفي

يكفي أن يكون الأهلي والاتحاد طرفي أي منافسه رياضيه لتكون ماده تعليمية وتثقيفية دسمه ، ليستفيد منها كل مهتم ، و يستخلص من تفاصيلها الدروس ، نعم لقد صدقت توقعاتنا فكانا العملاقين في مستوى الحدث وكانت جماهيرهما تنثر الإبداع والطرب في جو اخوي يندر أن تراه في غير الأهلي والاتحاد ، فلا مراكز إعلاميه تسئ في بياناتها ولا إدارات تتحرش في تصاريحها ، فالجميع عاكف على شأنه يضمر التحدي تارة ويعلنه تارة دن أن ينتقص من جاره ، بل على العكس ففي غمار التحضير للمباراة الأولى رئيسي الناديين يلتقيان تلفزيونياً تعزيزاً وزيادة لمستوى الوعي وبحضور أنيق ينثران كلمات التحدي المغلف بأدب جم مختتمين الحديث بدعوات صادقه للفائز بتكملة المشوار وحصاد الذهب ، كل ذلك يحدث وهما الأكثر شعبيه على مستوى الوطن ولهما من السطوة الإعلامية ما الله به عليم ، فلا نقول إلا بوركت يا وطن احتضن الأهلي و الاتحاد ، أما إذا عدنا إلى حيث يحلو الكلام إلى ما أفرزته لنا المباراة الأولى ففي الوقت الذي اختلفا فيه العملاقين على تقسيم مدرجات الفرح الجماهيري اتفقا على تقاسمه ميدانياً فسيطر الملكي على شوط المباراة الأول وأضاع فرصاً محققه فيما سيطر العميد على شوط المباراة الثاني وسجل من إحدى الفرص التي لم تكن حتى في خطورة فرصة ( عمر ) لقائد النمور محمد نور في نهاية الشوط الأول ، عموماً لازالت بطاقة التأهل للمباراة النهائية في ملعب المباراة القادمة والتي في اعتقادي الشخصي ستشهد أكثر من هدفين رغم القدرة الفائقة للفريقين على التنظيم الدفاعي الذي قد يخفي الخلل في هذه المنطقة و التي من الممكن أن تأخذ دور البطولة في المباراة القادمة وتذبح احدهما من الوريد إلى الوريد ،

· أثبتت لنا المباراة الأولى بما لا يدع مجال للشك إن الحكم الخليجي لا يختلف عن نظيره الحكم السعودي فهو ينزل إلى الملعب حاملاً كل التفاصيل التي تدور ما قبل المباراة ، فمن غير المستغرب أن لا يمنح الحكم القطري أي لاعب كرت في لعبات استحقت العقاب

· اطلعت على مجهود جبار قام به روم صوت جماهير الاتحاد في توزيع واسترجاع تذاكر للمباراة كانت كفيله باختلال الحضور الجماهيري في المباراة الأولى ، كما لا اخفي إعجابي الشديد بمبادرتهم توزيع كميات كبيره من مياه الشرب على الجماهير تجاوزت خمسمائة كرتون ، كل ذلك يحدث بمبادرة وجهود فرديه من رواد الروم وادمنيته

· قوة الاتحاد الجماهيرية في درجته الأولى وقوة الأهلي الجماهيرية في درجته الثانية دون أن ننقص من دور رابطته في الدرجة الأولى ، فلك أن تشاهد جماهير الدرجة الثانية في المباراة الأولى صامته منذ الوهلة الأولى ، هذا لا يناقض قولنا إن جماهير الاتحاد بحاجه لفرصة إبداع لن يمنحها لهم صالح القرني ،

· من أهم الدروس التي أهدتها لنا قمة العروس هو وجوب مبادرة كل نادي إلى عمل قاعدة بيانات لجماهيره الراغبة في الحضور المتكرر للمباريات يمكن الرجوع لها بعيداً عن فزعات ( عمد الأحياء )

· أخيرا كل عام و عيدنا انتم

18