جارعليك النصر يا هلال
جبرتي الزهراني

جبرتي الزهراني

• تعالت الأصوات مؤخرا واختلفت وبشكل ملحوظ حول المدرب الوطني سامي الجابر مدرب نادي الهلال ، منهم من هو مؤيد ومنهم من هو معارض له.
• ورغم كل هذه الانتقادات حول الكوتش سامي واختلاف المطالبات والتي اغلبها تطالب بإبعاده، في وقت من المفترض ان توفر له كل سبل الدعم والتأييد والوقوف معه ، ولكنها للأسف حملته اخفاقات الفريق، ومع كل ذلك الهلال لم يكن سيئاً، صحيح انه لم يحقق بطولة حتى الان وخسر بطولتين كاس ولي العهد وتقريبا دوري جميل، إلا انه لازال هناك بارق امل في البطولة الأسيوية وكاس الملك للأبطال .
• الهلال مع سامي لم يكن الأفضل هذا العام ، وفي نفس الوقت لم يكن الأسوأ بل كان ندا قويا ولعب على نهائي كاس ولي العهد وخسره ، وحقق المركز الثاني في دوري جميل كوصيف والأرقام تثبت ذلك .
• سامي كمدرب تفوق على مدربين كبار لهم اسمائهم وتاريخهم في الدوري تخطاهم سامي بكل جدارة واقتدار، ويعد الأفضل بعد كارينيو النصر ويكفي انه سجل اسمه ضمن افضل 100 مدرب في العالم .
• سامي الجابر قدم كل ما لديه وما اكتسبه من خبرة كإداري و كمساعد مدرب وليس ذنبه الأخطاء الفردية التي لا تغتفر من اللاعبين ، أخطاء فادحه كلفت الهلال وسامي الكثير والتي عصفت بنتائج الفريق ، ناهيك عن الاصابات في اصعب واحلك الظروف واضف الى ذلك تهاون بعض اللاعبين واستهتارهم وممن كان يعول عليهم الكثير وغير هذا وذاك مستوى الحراسة المتدني الذي اضر بالهلال كثيرا ، وليس لسامي ذنب في ذلك .
• الهلال مع سامي في اسيا لم يكن وحده سيء ولكن الاتحاد والشباب والفتح نفس الحال ، ولا يجب تسليط الأقلام على سامي دون غيره علما ان الأرقام متقاربة في اسيا .
• ما قدمه الكوتش سامي في اول موسم له حتى الان يعتبر جيد ويحسب له كمدرب وطني .
• والحقيقة المؤلمة التي يقروها ويدركوها من هم بداخل البيت الهلالي وخارجه وكل جمهور الهلال واعلامه ولكنهم يتجاهلوها، وارادوا مداراتها بتحميل المدرب الوطني سامي الجابر والذي علقوا له المشانق ، وجعلوه شماعه ليس إلا ليخفوا غيرتهم وزعلهم وربما حقدهم، و البسبب الحقيقي هوعودة النصر القوية، وخسارتهم بطولة كاس ولي العهد وبطولة الدوري من امامه .
• النصر عندما عاد اختفى الهلال، بل اخفى الهلال، وحرمة من اغلى بطولتين وحطم كل الأرقام وكسب الاحترام وهذا ما اجمع عليه الاعلام.
وسامي الجابر لم يكن سيئاً ولكنه كان ضحية عودة النصر القوية، لقد (جار عليك النصر يا هلال) وبالكاد الجابر هو الضحية.

 

جبرتي الزهراني
Aljabarti123

22