الملحم يكتب: وبعدين يا (عميد)

كل ما قلنا هانت جد علم جديد. من يحب الاتحاد ومن يكرهه ومن يتمنى عودته ومن يريده يسقط؟! حرام ثم حرام اللي جالس يجري في عميد النوادي. اللي راح راح. خلونا ننسى الماضي والآن احنا مع شخص بدأ للتو دعوه يعمل وادعموه قبل أن يرحل بطريقة التطفيش! كل يوم لا بد أن يصبح نادي الاتحاد مادة دسمة للإعلام المرئي وقبله المقروء! المحب الرياضي يقول لكل محب اتحادي اتقوا الله في نادينا ترانا ما نستحق كل اللي يجري في نادينا! عموما الحديث عن نادي الاتحاد أصبح مملا والسبب أن المشرعين كثر والأوصياء كثر وأصحاب القرار كثر ووووو. وقديما قيل إذا كثرت النواخذة طبع المركب والحقيقة أن نواخذة العميد كثر ومركبهم على وشك الطبع إذا لم تتوفر البيئة الصالحة النظيفة.
إبراهيم البلوي شخصية رياضيه من بيت رياضي معروف. ويكفي أن إبراهيم شقيق رجل عمل للرياضة الشيء الكثير وحقق بطولات لم يتحصل عليها أي ناد آخر حين حقق الآسيوية مرتين وذهب للعالمية. لذا دعوا إبراهيم يعمل بهدوء ومع وقفة المطنوخ منصور سيعود الاتحاد وسنشاهده كما كان نمرا شرسا شريطة أن يتركه الأوصياء يعمل بالطريقة التي يراها مناسبة.

مقالة للكاتب عادل الملحم في جريدة النادي

21