إياد يحسب: 3 من 18 !!!

. المدرب كحيان !
. حاولت أن أستسيغه طوال الثماني مباريات إلا أنه رفض..!
. انتظرت منه بصمة..! توقيع..! أي علامة تقول إن الأمر سيتحسن..! فلم يحدث ذلك..!
. استمهلت نقدي له بـ علَّ وعسى, إلا أنه كان مصراً على رودريغوز..!
. الآن ما من وقت بدل ضائع..! الآسيوية لا تحتمل فرصاً مهدرة..! من يصدق أن فرصة ثمينة بثلاث نقاط هناك في إيران ضيعتها تربسة عقل الأوروغوياني..!!!
. الدقيقة 60 وطرد لأهم لاعب هناك والمدرب يؤخر تغييراً حتى آخر أربع دقائق..!
. على كلٍ.. أنا لن أسهب في الحديث عنه، فظني به أنه مغادر..! ولذا سأوجه الكلِمَ صوب من سيكمل المشوار..!
. البداية بعبدالعزيز تكروني.. شكراً لك يا بطل..! لقد أثبت بالأمس أن لديك ما تقوله..!
. بقية الأسماء.. حصل خير، وكان بالإمكان أفضل مما كان..!
. التعويض متاح، لم يزل في الأمر متسع، لا تلتفتوا للخلف إطلاقاً، فالأهم ما هو آت..!
. مجموع نقاط دوري المجموعات 18 نقطة..! خسرتم بالأمس ثلاثة، بالإمكان تحقيق الصدارة بالباقي..!
. الأهم أن تعقدوا النية على ذلك، وأن تعزموا على الأمر، المجداف ما زال في أيديكم، ورياح المدرج لن تخذلكم..!
. أما الإدارة فعليها عمل لا تطرف (العين) معه..! تجهيز فني ونفسي من المفترض أنه قد بدأ قبل الصعود لطائرة العودة..!
. الاتحاد بالأمس كان من الممكن أن يتحدث، إلا أن هناك ما أخرسه..! أطلقوا له لسانه.. دعوه يقول: “أنا الاتحاد”..! هو قادر على ذلك، فافعلوها..!!!
نهاية:
“الحمد لله”

مقالة للكاتب إياد عبدالحي في جريدة النادي

106