كل الاحتمالات مفتوحة في المجموعة الثانية وفارق الأهداف سيد الموقف

بينما يتسع الفارق بين المنتخب الألماني المتصدر ونظيره الهولندي القابع في القاع، لم يضمن الأول تأهله رسميا من المجموعة الثانية بالدور الأول لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورور 2012)، كما لم يتأكد خروج المنتخب الهولندي من البطولة صفر اليدين وما زال لديه الأمل في التأهل لدور الثمانية وما زال المنتخب الألماني مهددا بالخروج المبكر.

ويتصدر المنتخب الألماني المجموعة برصيد ست نقاط ويليه منتخبا البرتغال والدنمارك برصيد ثلاث نقاط لكل منهما ثم المنتخب الهولندي بلا رصيد من النقاط، ولكن المنتخب الألماني سيكون الوحيد من بين الفرق الأربعة في هذه البطولة الذي يمتلك فرصه وحظوظه بيديه، حيث يحتاج فقط لعدم الخسارة في المباراة أمام الدنمارك غدا الأحد ليضمن التأهل وصدارة المجموعة بغض النظر عن نتيجة المباراة الأخرى بالمجموعة غدا بين منتخبي هولندا والبرتغال.

ولكن الأمر سيتعقد بشكل كبير في المجموعة إذا سقط المنتخب الألماني أمام نظيره الدنماركي لأن ذلك قد يسفر عن أحد سيناريوهين بتساوي ثلاثة فرق في نفس رصيد النقاط.

وفي حالة فوز الدنمارك على ألمانيا والبرتغال على هولندا، ستتساوى منتخبات ألمانيا والدنمارك والبرتغال في نفس الرصيد وهو ست نقاط لكل منها، وتنص قواعد البطولة والاتحاد الأوروبية في هذه الحالة على تطبيق عدة معايير على الترتيب لتحديد فريق أو اثنين للتأهل وهذه المعايير كالتالي :
– عدد النقاط التي اكتسبها كل فريق في مواجهاته مع الفرق الأخرى التي تتساوى معه. 
– فارق الأهداف في إجمالي المواجهات بين الفرق المتساوية في عدد النقاط مع استبعاد نتائجها مع أي فريق آخر في المجموعة ليس طرفا في هذا الصراع. 
– أكبر عدد من الأهداف يسجله كل من هذه الفرق في مواجهاته مع الفرق المتصارعة معه (المتساوية معه في رصيد النقاط).
– فارق الأهداف العام في المجموعة بأكملها. 
– عدد الأهداف الإجمالي التي سجلها كل فريق في المجموعة بأكملها. 
– موقع الفريق في نظام تصنيف اليويفا.
– موقع الفريق في قائمة اللعب النظيف بالبطولة. 
– إجراء قرعة.

وتطبق هذه المعايير طبقا لهذا الترتيب وفي حالة حسم أي من هذه المعايير للصراع بين الفريقين أو الفرق المتساوية في عدد النقاط لا ينظر للمعيار التالي، وفي حالة فوز المنتخب الدنماركي على نظيره الألماني 1-0 وفوز البرتغال على هولندا بالنتسجة نفسها على سبيل المثال، سيتساوى منتخبا البرتغال والدنمارك في أن كل منهما سجل ثلاثة أهداف واهتزت شباكه ثلاث مرات في المواجهات بين البرتغال وألمانيا والدنمارك بعد استبعاد النتائج مع المنتخب الهولندي وهو ما يجعل المنتخب الألماني خارج البطولة لأنه سجل هدفا واحدا واهتزت شباكه مرة واحدة في مواجهتيه مع البرتغال والدنمارك في هذه الحالة.

وفي هذه الحالة، سيفوز المنتخب البرتغالي بصدارة المجموعة بفضل فوزه على المنتخب الدنماركي 3-2 في مباراتهما سويا حيث أكد اليويفا أمس الأول الخميس أن ترتيب الفريقين المتأهلين بعد حسم الصراع على تساوي أكثر من فريقين في رصيد النقاط وتحديد المتأهلين بالفعل.

ويحتاج المنتخب الألماني إلى تسجيل هدفين على الأقل إذا أراد التأهل في حالة هزيمته بفارق هدف واحد مثل هزيمته 2-3 لأنه في هذه الحالة سيتفوق على المنتخب البرتغالي، كما يستطيع المنتخب البرتغالي التفوق على الدنمارك والتأهل على حساب المنتخب الدنماركي إذا كانت النتيجة 1-0 في السيناريو الآخر والذي سيحدث في حالة تغلب ألمانيا على الدنمارك وهولندا على البرتغال.

وفي هذه الحالة، سيكون رصيد كل من منتخبات البرتغال والدنمارك وهولندا هو ثلاث نقاط، ويتأهل المنتخب البرتغالي في هذه الحالة للحاق بألمانيا في دور الثمانية لأن رصيده من الأهداف سيكون 3-3 مقابل 3-3 للدنمارك و1-1 لهولندا.

وتقتصر فرصة المنتخب الهولندي في التأهل على الفوز بفارق هدف واحد ولكن بنتيجة كبيرة أو بالفوز على البرتغال بفارق هدفين وهزيمة الدنمارك أمام ألمانيا. وإذا انتهت كل من المباراتين بالتعادل سيظل المنتخب الألماني في الصدارة ويلحق به المنتخب البرتغالي بفضل فوزه على الدنمارك 3-2. ويستطيع المنتخب الدنماركي القفز على الصدارة إذا تغلب على ألمانيا ولم يفز المنتخب البرتغالي على هولندا.

108