السويد يقول: عوداً على بدء

عندما أقلب الصفحات الورقية.. ومن ثم بعدها أشاهد البرامج الحوارية.. وبعدها أدلف للبرامج الإذاعية الرياضية التي سيطر عليها القوم أيضا .. – وأنا هنا أتحدث عن مؤسسات إعلامية قائمة لا عن أقلام – .. وأجد من ينصح ويتحدث عن التعصب هم من صنعوه وصدروه في ملاعبنا الرياضية .. أردد يازمان العجايب وش بقى ماظهر ؟.. فهم على سبيل المثال لا الحصر ثاروا وهاجوا وماجوا وبكل (انتقائية) مقيتة لكي يصدروا أنفسهم كمظلومين على مدرس (أطفال) في منطقة نائية كان يقوم في كل صباح باختيار ناد معين لتشجيعه لكي يذيب التعصب، فوصفوه بالمتعصب وما إلى ذلك من مترادفاتها.. والآن في حادثة (أنكى) صمتوا عن موظفي الرئاسة العامة لرعاية الشباب وهم يحتفلون بفوز هلالهم .. موظفون لا يفصل بينهم وبين المسؤولين عن رياضتنا إلا باب مكتب من خشب !! .. موظفون تمر من بين أيديهم أوراق رياضتنا، موظفون سيتقلدون في قادم الأيام مناصب قيادية.. وهذا دليل قطعي لا يحتاج إلى تحقيق أو لجنة تقصي للحقائق أنه ، أولا : أن هناك (خلايا) منتشرة في جسد الرئاسة العامة لرعاية الشباب .. انتفضت وأعلنت بلا أي(حذر وحرص) عن إخفاء ميولها وذلك من قوة الضغط النفسي الحاصل عليها هذا الموسم .. فقد كان الوضع السابق يجعلها تتصنع المثالية فلا تخرج ميولها للعلن.. ثانيا: أن هناك عملا ممنهجا داخل الرئاسة العامة لرعاية للشباب جعل أمثال هؤلاء المتعصبين الذين لم يقدروا قيمة وظيفتهم في المجال الرياضي بكل هذه الجرأة يقومون بالاحتفالية.. فمثل هذه التصرفات تصل بالشكوك إلى حد اليقين أن رياضتنا مختطفة من قبل ناد معين .. وأن هوليلة المظلومية التي نسمعها صباح مساء ماهي إلا تضليل وذر رماد على عيون الرأي العام .. أيها المسؤول ما ظهر للسطح ماهو إلا الجزء الطافي من جبل الجليد.

• بالبــــــــووووز :
• أمن العقوبة .. لذلك كرر سامي عبدالله حديثه عن التحكيم الذي قاله في كأس ولي العهد بعد مباراة النصر الدوري .. فلماذا تأخرت لجنة الانضباط ؟!
• لقد تفوق الشباب على كل ظروفه في مباراته الآسيوية, فألف مبروك هذا الانتصار الجميل.
• وما يحدث وما سيحدث من أخبار مفبركة ومغلوطة ومشوهة يجب أن لا يستغربها من يتابعها الآن فالفريق المستهدف واحد والفريق المستفيد واحد.

مقالة للكاتب عبدالعزيز السويد في جريدة النادي

التعليقات

6 تعليقات
  1. العــــ صعبة ـــالميـــ قوية ـــة
    1

    بالنسبة لأخبارهم المفبركة والأكذوبة ضد النادي العالمي فهي أشبه بمحاولة الضبع في الحصول على غنيمة الأسد !!!!
    أما الإعلام بجميع أشكاله وألوانه فهو مخصص لهم إذا ما أستثنينا بعض الإجتهادات الصحفية من بعض الكتاب وما إحتفال الرئاسة العامة لرعية الهلال بفوزهم على العالمي بأخطاء العالمي وليس بفنياتهم إلا دليل على أن كل الألوان في رياضتنا غير مرحب بها ما عدا لون علبة ال??? !!!!
    يا سويد إنت عندك بطاقة تدريبية قصدي صحفية وإلا نتقابل في المستشفى بحجة إرتفاع درجة حرارتك ترى الإتحاد الآسوي ما يلعب !!!!

    Thumb up 0 Thumb down 0
    27 فبراير, 2014 الساعة : 11:51 ص
  2. ذيبان Theban
    2

    أكـــــــــــــــــــــــذب الإعـــــــــــــــــــــلام ( أصفـــــــــــــــــــره ) :lol:

    Thumb up 0 Thumb down 0
    27 فبراير, 2014 الساعة : 1:12 م
  3. الجلاد
    3

    بأختصارهذاالنادي افسدكل ماهوجميل في الرياضه : :mrgreen:

    Thumb up 0 Thumb down 0
    27 فبراير, 2014 الساعة : 2:18 م
  4. زعيم الأماكن
    4

    لكي تؤكد عنصريتك

    اخترت

    سامي عبدالله !!!!!!!

    قاتلك الله

    Thumb up 0 Thumb down 0
    28 فبراير, 2014 الساعة : 11:55 ص
  5. مـــحـــايـــد
    5

    أقـــــــــــــــــــــــذر الإعـــــــــــــــــــــلام ( أزرقـــــــــــــــــــــه ) :mrgreen:

    Thumb up 0 Thumb down 0
    28 فبراير, 2014 الساعة : 1:57 م
  6. مـــحـــايـــد
    6


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    خرج علينا المتحذلق المتذاكي عادل التويجري بعبارة “أكذب الإعلام أصفره” قال هذه العبارة وكله نشوة وزهو كي تنسب له كبراءة إختراع ولم يكن يعلم المتذاكي بأنه إنما يحرف المثل العربي الشهير “أعذب الشعر أكذبه”
    وبالتالي تنطبق عليه صفات الكذب والتحريف والتذاكي المفضوح

    والآن لنسترجع بعض من كذب إعلامه الأزرق وتمويهه على جمهوره الذي يستطيع التحكم فيه عن بعد كما شاء.

    – الإعلام الأزرق نفى وحجب على جمهوره وصول النصر للعالمية بالرغم أن كل دول العالم شاهده يلعب في البرازيل

    – الإعلام الأزرق عندما أسقط في يده وعلم بأن نفي عالمية النصر لم تعد تجدي نفعا غير منهجه وكذب على جمهوره وقال بأن بطولة كأس العالم كانت تجريبية ولا تحتسب

    – الإعلام الأزرق أسقط في يده مرة أخرى عندما أوحو الى بلاتر بجملة بصيغة السؤال “لماذا تم إلغاء بطولة كأس العالم الأولى (التي كان سيلعب فيها الهلال) التي كان مقررا لها أن تقام بعد المرحلة التجريبية(التي لعب فيها النصر) التي أقيمت في البرازيل؟”
    وقعت عليهم إجابة بلاتر كالصاعقة المدوية لأنه إلتقط الجزء الأخير من السؤال وقال لهم “من قال لكم أن بطولة أندية العالم في البرازيل كانت تجربية بل هي البطولة الأولى الرسمية لأندية العالم وألغيت الثانية لأسباب مالية”

    – الإعلام الأزرق كذب وبكل بجاحة على كل الرياضيين عندما نشروا خبرا عن وصول فريقهم المفضل الى ايطاليا وكان في إستقباله السفير السعودي وعدد كبير من الطليان من محبي ناديهم كما يزعمون، المفاجأة أن فريقهم لم يغادر صالة السفر في مطار الرياض بعد.

    – الإعلام الأزرق كذب وبكل بجاحة عام 94م على السفارة الأمريكية بإرسالهم تقريرا عن دم ماجد الملوث كما زعموا لعل وعسى أن يتم منعه من مرافقة الفريق في كأس العالم.

    إذا كان الإعلام الأصفر كذب كما يدعي المتحذلق التويجري فإن أول من أورد الكذب للإعلام الرياضي هو إعلامهم كما أنهم ألبسو الكذب بلباس النقد والإسائة المتعمدة للآخرين
    هناك من إعلامييهم من إستيقض ضميره واعتذر عن كذبة وإسائاته للنصر والنصراويين ومن هؤلاء الإعلاميون كاتبهم المتوفى محمد الكثيري الذي تمادي بالإساءة لماجد عبدالله علنا وحين دنت وفاته إعتذر له همسا بمكالمة هاتفية
    وأيضا كاتبهم أحمد المصيبيح والذي وثق إسائاته وإعتذاره عبر هذا الرابط:

    http://alturl.com/3a8yo

    دمتم أينما كنتم

    المصدر
    http://nassr.com/showthread.php?t=144088

    Thumb up 0 Thumb down 0
    28 فبراير, 2014 الساعة : 2:03 م
106