بيريرا : الفوز تحقق في الوقت المناسب وحرمنا الرائد من التعويض

فيتور بيريرا

تحدث المدرب البرتغالي فيتور بيريرا المدير الفني للنادي الأهلي في المؤتمر الصحفي عقب مباراة الأهلي و الرائد التي أقيمت اليوم في افتتاح مباريات الجولة الـ 21 من دوري جميل , حيث قال : سعيد بما قدمه لاعبو فريقي والنتيجة التي آلت إليها المباراة ، أظهرنا تحسناً كبيراً في الأداء بشكل عام خصوصاً بعد أن أصبح لدينا خيارات متعددة على الصعيد العناصري بعد عودة المصابين والموقوفين ونأمل بتحسن نتائجنا ومستوياتنا بشكل أكبر في الجولات المقبلة .

وتابع مدرب الأهلي قائلاً : بعد تقدمنا بالنتيجة كان من الطبيعي أن يجري مدرب الرائد تغييرات هجومية أملاً في العودة بالنتيجة وأعتقد بأنهم لم يتحصلوا على فرص محققة للتسجيل بعد أن وفقنا في دراسة متطلبات الفريق واحتياجاته في الشوط الثاني .

التعليقات

10 تعليقات
  1. شبابي راقــي
    1

    يحق لك أن تفرح أيها السمسار .. فالإدارة والجمهور واللاعبين سيصدقون بأنهم قد حققوا بطولة بهذا الفوز .. وهم لا يعلمون حقيقة ما تضمره لهم ..

    موعدكم يوم الفتح ..

    Thumb up 0 Thumb down 0
    6 فبراير, 2014 الساعة : 11:31 م
  2. أهِلَآوِيّ مِلَكيّ
    2

    اقول ياريتك تنقلع يابيريرا انت واللي جابك
    طيرت اجنابنا اللي كانو شايلين الفريق
    طيرت المهاجمين كلهم حتى الاحتياطين :twisted:

    Thumb up 0 Thumb down 0
    7 فبراير, 2014 الساعة : 1:37 ص
  3. اهلاوي صميم
    3

    انا ما ادري كيف فزتوا على الهلال لان اللي اعرفه ان الاصل دايم يفتحها للهلال لكن الحظ دايم يمشى مع ال?? ومبروووووووك وجبه ال??

    Thumb up 0 Thumb down 0
    7 فبراير, 2014 الساعة : 2:37 ص
  4. ((__ الرئيس __))
    4

    تعليق 1 يشارك في كل موضوع للملكي
    ولا يشارك باي موضوع للشباب ..

    إضغط المضغووووووط ياملكي ..!!

    Thumb up 0 Thumb down 0
    7 فبراير, 2014 الساعة : 2:54 ص
  5. محايد
    5

    يابريرا فريقــــــــــــــــك فاز اينعم مبروك ولاكن لعبهم باهـــــــت لم يطرب المشاهــــد والمتابع وليال تجمل ب هدف الفوز
    وكاد الهدف ان يضييع مثل ما اضاع 3 اهداف محققه ليال لأن كل كراته الرائســـــــــــــية فوق القــــــــدة يا أخي حاول ان
    توطي التهديف انت محترف ولازم تفهم اما طييب الأسم ســـــــــــــــوك هيــــــــــــــــــــون فهو معروف يدافع مع الخصم
    أســــــــطورة ذكي وكان التعادل قريب جدا” عندما تخطا مهاجم الرائد او فرك مابين مدافعي الأهلي لأنه انشط واســــــــــرع منهم وشاط الكور في القـــــــــدة وكذالك كورتين خطيرة للرائد من جهة اليمين

    Thumb up 0 Thumb down 0
    7 فبراير, 2014 الساعة : 7:35 ص
  6. ثغراويه
    6

    اشوفكم فرحانين بالفوز على الرائد هذا والله مكانتكم المهم امس محمد ايمان ههههه انبرش على الحكم واقوووول الدوري صعبه قوية على الثغراوية ومتحمسة ان مباراة الشباب قربة عشان يتم الدعس عليكم من جديد يا اخي والله مدري جمهورهم يشجون هالفرييق صغير جدا لا انجازات داخلية زي الناس ولا خارجية واحب اقول للامير خالد بن فهد لو حطيت فلوسك هذي بالعروبة كان جابلگ بطولات لكن الشكوى لله :mrgreen: ... كلمة جميلة ليش تزعلوا

    Thumb up 0 Thumb down 0
    7 فبراير, 2014 الساعة : 1:36 م
  7. ملكي قديييم اهلاووووي
    7

    الصبر ثم الصبر يا ملوك القادم أحلى. تعليق رقم ١. معاك عقدة اسمها الاهلي الله يشفيك

    Thumb up 0 Thumb down 0
    7 فبراير, 2014 الساعة : 2:31 م
  8. لك الله يآ ملكي
    8

    بيرآيرآ …لا اعلم ما الخطأ الذي يصنعه هل هو من طريقة لعبه ام من آختيآره لسوك وليآل ..
    ميركآتو الصيف ..المحترفين الاجـآنب OuT ..نريد محترفين بالقيمة الفنية لفيكتور وبرونو وبآلو ..
    ميركآتو الصيف ..لاعبين محليين بخآنة الهجوم خاصة والمحور والظهير آلايمن ..
    نريد التغيير بالجهآز آلاداري نريد جهآز ضآبط كأدارة طارق كيـآل النآجحه ..
    نريد افضضل عقد رعآآية …
    الاهلي الموسم الجآي لابد يعود كعودة العالمي الموسم الجآري !
    ولم ولن يعود بهذه الرزنآمه المخجله من لاعبين محترفين إلى جهازين اداري وفني ..
    الرمز خآلد .. تكفى يبوفيصل .. المجآنين تزدآد جنونها وصولا للمخيخ :cry:

    Thumb up 0 Thumb down 0
    7 فبراير, 2014 الساعة : 3:15 م
  9. الملكي الاهلاوي
    9

    تعليق رقم 1 : ياخي لهالدرجة الاهلي غصة في حلقك ؟؟

    Thumb up 0 Thumb down 0
    7 فبراير, 2014 الساعة : 5:16 م
  10. متابع
    10

    بصراحة دخول ايريك بدال سوگ هوسبب تحسن المستوى
    اما بالنسبة لسوك فهو لاعب معطوب وجسد بلاعقل
    والرائد قدم مستوى ممتاز ولكن الرائد تقريباً نفس مشكلة
    الاهلي يقتقد للمهاجم القناص

    Thumb up 0 Thumb down 0
    7 فبراير, 2014 الساعة : 5:26 م
104