الأهلي أمام الظفرة والعين بمواجهة النصر بطموح النهائي

2209705_FULL-LND

يتطلع الاهلي الى مواصلة حملة الدفاع عن لقبه بطلا لكأس الإمارات بنجاح عندما يلتقي الظفرة مفاجأة الموسم غدا الخميس في الدور نصف النهائي. ويلعب غدا ايضا في الدور نفسه العين مع النصر في مباراة تعني الكثير للفريقين الطامحين للتأهل الى النهائي وانقاذ تعثرهما في الدوري.

قدم الاهلي مباراة كبيرة امام الوحدة في الدور ربع النهائي عندما هزمه 4-2 مؤكدا سعيه الحثيث للاحتفاظ بلقبه الذي احرزه العام الماضي على حساب الشباب 3-2، والانفراد بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالمسابقة الذي يتقاسمه حاليا مع الشارقة برصيد 8 القاب لكل منهما. كما يسعى الاهلي لمواصلة نجاحاته في كافة البطولات المحلية واحراز رباعية تاريخية غير مسبوقة، بعدما سبق له نيل الكأس السوبر في بداية الموسم على حساب العين بطل الدوري، كما تأهل الى نصف نهائي كأس الرابطة، ويتصدر حاليا ترتيب فرق الدوري بفارق اربع نقاط عن اقرب مطاريه الجزيرة.

ولن تكون مهمة الاهلي سهلة امام الظفرة الذي اخرج في ربع النهائي الشباب وصيف النسخة الماضية وتغلب عليه بهدف نظيف، كما يقدم مستويات مميزة في الدوري الذي يحتل فيه المركز السادس برصيد 24 نقطة. وسبق للظفرة ان فاز مرتين هذا الموسم على الاهلي، الاولى في كأس الرابطة 3-1، والثانية بقرار من الاتحاد الاماراتي 3-0 بعد اشراك متصدر ترتيب الدوري لاعبا موقوفا رغم انه كان فاز في المباراة 3-1.

ويملك الاهلي الكثير من الاوراق الرابحة في صفوفه مثل الثنائي البرازيلي ادينالدو جرافيتي وجوزيل سياو والتشيلي لويس خيمنيز والبرتغالي هوجو فيانا والخماسي الدولي اسماعيل الحمادي ووليد عباس وعبد العزيز صنقور وعبد العزيز هيكل وماجد حسن. اما الظفرة الذي يعتمد دائما على اسلوبه الناجح في اغلاق منطقته الدفاعية والانطلاق بالمرتدات السريعة، فتكمن قوته بوجود عناصر اجنبية على اعلى مستوى في صفوفه وهم هدافه السنغالي ماكيتي ديوب واللبناني بلال نجارين والبرازيلي روجيرو والمغربي كامل الشافني.

ويدافع العين عن اخر اماله بانقاذ موسمه المحلي عندما يلتقي النصر في مباراة يصعب التكهن بنتيجتها بالنظر الى امتلاك الفريقين للعناصر القادرة على حسم المواجهة. وخرج العين والنصر من كأس الرابطة وفقدا فرصة المنافسة على لقب الدوري، لذلك تعد مسابقة الكأس ميدانهما الاخير لانقاذ موسمهما.

وتدخل العين في سوق الانتقالات الشتوية من خلال ضم البلجيكي من اصل مغربي ياسين الغناسي بديلا للبرازيلي ميشال باستوس المنتقل الى روما الايطالي والإيفواري بكاري ساري والذي لم يشركه المدرب الاسباني كيكي فلوريس في المباراة الاخيرة للفريق امام الظفرة في الدوري مفضلا الابقاء على الروماني ميريل رادوي في وسط الملعب.

ولم يغب النصر، الذي سيفتقد غدا لخدمات لاعب وسطه البرازيلي ليوناردو ليما بسبب الايقاف، عن “الميركاتو الشتوي” من خلال ابرام صفقتين محليتين مميزتين بالتعاقد مع محمود خميس والحسين صالح من الوحدة والامارات على التوالي.

110