لجنة الحكام تعقد اجتماع طارئ ومنع الحكام من التويتر

الاتحاد السعودي لكرة القدم

عقدت لجنة الحكام الرئيسية لكرة القدم بالقاعة الصغرى في مجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي بالعاصمة الرياض، صباح اليوم، اجتماعاً مع حكام دوري عبداللطيف السعودي للمحترفين لكرة القدم، والذي استمر لمدة أربع ساعات، حيث بدأ الاجتماع بكلمة لرئيس لجنة الحكام عمر بن صالح المهنا رحب فيها بالحكام الحاضرين وعددهم 35 حكماً للساحة ومساعداً، وذلك بحضور نائب رئيس لجنة الحكام الأستاذ محمد البشري، ومقرر الجنة محمد سعد بخيت، والمنسق الإعلامي أحمد البحراني، وقد بين المهنا للحكام أسباب عقد هذا الاجتماع، مؤكداً أهمية عقد هذا الاجتماع الطارئ في هذا الوقت وذلك لمعرفة أسباب وجود بعض الأخطاء في بعض المباريات للدوري، فيما بين الحكام للمهنا الأسباب التي أدت لوقوع لهذه الأخطاء، بعدها القيت محاضرة لمدة ساعة كاملة للدكتور إبراهيم الربيع (دكتورة تنمية بشرية ـ أخصائي إطلاق قدرات)، ومن أبرز ما تحدث فيه عن الضغوطات وكيفية التعامل معها كذلك الطرق الصحيحة للتعامل مع الإعلام والضغوطات الإعلامية، مبيناً لهم أن ما يحصل حالياً يعتبر شيء طبيعي، ولكن يتوجب على كل حكم قراءة المشهد حتى لا يكون ذلك مؤثراً على أدائه خلال قيادته لأي مواجهة.

إلى ذلك، خرج الاجتماع بعدة نقاط من أهمها، التعميم على جميع الحكام بعدم التواجد في مواقع التواصل الاجتماع (التويتر، وحذف الحسابات الرسمية للحكام)، كما قررت اللجنة أن يكون الاجتماع الشهري القادم يوم الثلاثاء 11 ربيع الآخر 1435هـ، على أن يكون هذا الاجتماع مغلق وبدون حضور الإعلام ومسؤولي الأندية، ويكون مؤتمر صحفي بعد نهاية الاجتماع لرئيس اللجنة عمر المهنا للإجابة على استفسارات الإعلاميين، فيما تم التشديد على الحكام بالتواجد قبل المباراة بيوم في المنطقة التي تقام فيها أي مباراة, كما تم الإعلان عن مكافآت لمباريات دوري عبداللطيف جميل للجولات السابقة.

وفي الختام تحدث رئيس اللجنة المهنا مقدماً شكره وتقديره لرئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم الأستاذ أحمد عيد الحربي، وجميع زملاؤه أعضاء الاتحاد، على دعمه ووقوفه بجانب الحكم السعودي في جميع الظروف، كما شكر الدكتور إبراهيم الربيع على حضوره وإلقاء محاضرة مهمة للحكام في هذا الوقت تحديداً، متمنياً من جميع الحكام التركيز والاهتمام فيما تبقى من منافسات الموسم الرياضي الجاري.

التعليقات

11 تعليق