بخاري يكتب: شتاء حار جدا

بدأت مباريات الدور الثاني من دوري جميل يوم امس الاول وتزامنت مع دخول فصل الشتاء القارس وفترة الانتقالات الشتوية وكل المؤشرات تشير الى شتاء حار وساخن جدا مليء بالاحداث الساخنة كانتقالات اللاعبين المحليين والتعاقدات مع لاعبين اجانب جدد مكان اقرانهم السابقين الذين تعاقدت الاندية معهم في فترة الانتقالات الصيفية ولم يشفع لهم مستواهم في الاستمرار مع فرقهم في دوري جميل، ورأت ادارات الاندية الغاء عقودهم والبحث عن الافضل من اجل المنافسة او الهروب من مناطق الخطر والهبوط الى الدرجة الاولى.

 ما زالت المنافسة على بطولة دوري جميل محصورة بين قطبي العاصمة النصر والهلال وما زال فارق النقاط الاربع مستمرا لمصلحة العالمي في الوقت الذي تضاءلت فرص الشباب والاهلي والتعاون والاتفاق والاتحاد في المنافسة ضئيلة وان كان البحث عن المركزين الثالث والرابع امرا مفروغا منه من اجل المشاركة في دوري ابطال اسيا في الموسم المقبل الا ان اهدار النقاط مشكلة لازمت وتلازم الشباب والاهلي هذا الموسم حيث خسر الشباب من الهلال والنصر والاتحاد بينما خسر الاهلي من التعاون والاتفاق والرائد.

فريق التعاون قدم مستويات قوية ونتائج مميزة هذا الموسم ويتوقع ان يواصل تقديم عروضه القوية اما الاتفاق فقد جاءت صحوته متأخرة بعد اقالة مدربه الالماني السابق ثيوبوكير والتعاقد مع المدرب الكرواتي غوران وظهر عليه تأثره بغياب يحيى الشهري وفايز السبيعي ويوسف السالم وعلي الزبيدي لانتقالهم للنصر والهلال والاهلي فيما تأرجحت نتائج الاتحاد وعروضه بين القمة والقاع متأثرا بالازمة المالية المتمثلة بالديون الثقيلة والازمة الادارية التي ادت الى استقالة رئيس النادي محمد الفايز.

 الفتح بطل دوري زين في الموسم المنصرم وحامل اللقب بعيد كل البعد عن مستواه السابق ويبدو انه تأثر بغياب قلب الدفاع السنغالي سكوكو بداعي الاصابة واللاعب الاردني شادي ابوهشهش الذي انتقل الى التعاون وعدنان فلاتة المنتقل للتعاون ومحمد شريفي المنتقل للاتفاق واحمد بوعبيد للرائد بنظام الاعارة لموسم واحد بالاضافة الى عدم ظهور هدافه الكنغولي دوريس سالمو بمستواه المعروف عنه الذي كان عليه في الموسم الفائت وربما يتأثر اكثر بعد انتقال نجمه ربيع سفياني الى النصر في فترة الانتقالات الشتوية.

 فقد الاهلي الكثير من هيبته وروعته وبريقه مع مدربه الجديد البرتغالي فيتور بريرا وساهمت خلافاته مع ابرز اللاعبين الاجانب امثال فيكتور سيموس وبرونو سيزار الى ابعادهم عن تشكيلة الفريق الاساسية ودكة الاحتياط وساهم في انتقال الجيزاوي الى النصر والمحياني للشباب والخميس للفتح وخاض الاهلي مباريات كثيرة بدون مهاجمين مما ادى الى خسارة العديد من النقاط بالتعادل او الخسارة وتضاءلت فرصة المنافسة على بطولة دوري جميل ويبدو ان فيتور بريرا يعمل سمسارا للاعبين الاجانب بدليل رفضه التعاقد مع الهداف العماني عماد الحوسني بحجة انه ليس بحاجة اليه ولا يصلح مع تكتيكه وطريقة لعب الفريق.

مقالة للكاتب عبدالعزيز بخاري عن جريدة اليوم

104