الدوري القطري: مواجهات حاسمة في الجولة العاشرة

المساكني لخويا القطري

تنطلق يوم الجمعة منافسات الجولة العاشرة لدوري نجوم قطر لكرة القدم للموسم الرياضي الحالي باقامة ثلاث مباريات على ان تختتم الجولة يوم السبت باقامة اربع مباريات.

ويلتقي في اولى لقاءات الجولة (الأهلي) مع (الخور) باستاد حمد الكبير بالنادي العربي في الرابعة عصراً ، وفي نفس التوقيت يستضيف استاد سحيم بن حمد بنادي قطر لقاء (أم صلال) مع ضيفه (الخريطيات)… ويلتقي في ثالث لقاءات الجولة فريق (الجيش) المتصدر مع (الغرافة) وذلك في السادسة والنصف باستاد عبد الله بن خليفة بنادي لخويا.

وتتواصل الجولة السبت حيث تقام اربع مواجهات يلتقي من خلالها (السد) حامل اللقب مع (معيذر) وذلك في الرابعة عصراً باستاد جاسم بن حمد بنادي السد ، ويتواجه فريق (السيلية) مع ( قطر) في نفس التوقيت باستاد أحمد بن علي بنادي الريان الذي يستضيف في السادسة والنصف لقاء (الريان) مع (لخويا) ، ويستضيف (العربي) فريق (الوكرة) في نفس التوقيت باستاد حمد الكبير في اخر لقاءات الجولة .

وتكتسب هذه الجولة اهمية كبرى ، حيث تتسابق فرق المقدمة لمواصلة المنافسة على القمة أو في دخول المربع فيما تسعى فرق المؤخرة للهروب من المراكز الأخيرة بجدول المسابقة.

ويتصدر فريق الجيش الترتيب برصيد 21 نقطة يليه السد ثانيا برصيد 18 نقطة ثم ياتي السيلية ثالثا وله 16 نقطة ويحتل فريق لخويا الترتيب الرابع برصيد 14 نقطة وبفارق الاهداف عن الغرافة صاحب المركز الخامس ، ويأتي الوكرة سادسا بذات الرصيد ثم قطر في المركز السابع برصيد 12 نقطة.

ويأتي الخريطيات في المركز الثامن وله 11 نقطة ، ويتقدم بفارق الاهداف عن الأهلي التاسع ، ويحل العربي في المركز العاشر برصيد 9 نقاط ثم الريان في المركز الحادي عشر برصيد 8 نقاط يليه الخور في المركز الثاني عشر وفي رصيده 7 نقاط ثم معيذر بذات الرصيد ، وأخيراً أم صلال في المركز الرابع عشر برصيد 4 نقاط.

وتجمع المباراة الاولى الأهلى مع الخور ، ويدخلها الأهلي بمعنويات عالية إثر تحقيقه فوزين ثمينين مؤخرا على حساب فريقي الريان ولخويا ليبلغ رصيده 11 نقطة يرتقى بها للمركز التاسع ، ويقدم الفريق مع مدربه التشيكي ماتشالا مستوى جيدا وبدأ يتحرر من الضغوط التي كان يتعرض لها عندما كان يحتل مركزاً متأخرا ، ولكن بعد الفوزين الاخيرين بدأت معنويات لاعبيه أفضل ، مما يجعل الفريق يخوض اللقاء القادم بقوة.

وفي الجانب الآخر يعتبر الخور بجانب أم صلال الفريقين الوحيدين اللذين لم يتذوقا طعم الفوز حتى الآن ، رغم أن الفريق لعب أكثر من مباراة على ملعبه، ولكنه فشل في الوصول الى ثلاث نقاط من مباراة واحدة، وبدا حظه عاثراً جداً، فحتى عندما تقدم بهدفين دون مقابل في مباراته الأخيرة أمام الوكرة، نجح الأخير في ادراك التعادل، والخور هو ملك التعادلات في الدوري حتى الآن ، حيث خرج بهذه النتيجة من 7 مباريات كان نتاجها نقاطه السبع الموجودة في رصيده حالياً، والتي وضعته في المركز الثاني عشر.

ويتطلع الفريق من خلال هذه المباراة الى تحقيق الفوز ويأمل مدربه الروماني بولوني بأن ينجح في مسعاه خلال هذا اللقاء.

 

وفي ثاني مباريات الجولة يلتقي أم صلال صاحب المركز الأخير برصيد 4 نقاط مع الخريطيات الذي يحتل المركز الثامن برصيد 11 نقطة جمعها بعد أن حقق كل نتائج كرة القدم من تعادل وخسارة وفوز خلال الجولات الماضية.

اما أم صلال فلم يتذوق طعم الفوز خلال التسع مباريات التي لعبها، فخسر في 5 مواجهات وتعادل في 4، واصبح الفريق في وضع صعب، وكان الأسبوع الماضي بالنسبة له صعبا حيث تعرض لخسارة كبيرة من الغرافة بنتيجة 6/2 ويبحث أم صلال عن فوز يرتفع برصيده ، في حين حقق الخريطيات الفوز الأسبوع الماضي على معيذر 2/ 1 ويتطلع الى الاقتراب أكثر من فرق الصدارة، والفوز سيمكنه من ذلك حيث يرفع رصيده الى 14 نقطة.

وفي ثالث المواجهات يلعب الجيش مع الغرافة ، ويدخل الفريقان اللقاء بحسابات خاصة ، فالجيش يتصدر المنافسة برصيد 21 نقطة، فيما ياتي الغرافة خامسا وله 14 نقطة ، ونجح الجيش في تحقيق 4 انتصارات متتالية ، اما الغرافة فحقق فوزين متتاليين، ويدخل كل منهما وهو في قمة جاهزيته، وبمعنويات عالية، وبرغبة كبيرة في مواصلة الانتصارات.. ويدرك الجيش أن فوزه سيعزز من صدارته ويبتعد عن الفرق الأخرى المنافسة ، بينما الخسارة تجعل أكثر من فريق يقترب منه.

وفي المقابل سيقلص فوز الغرافة الفارق بينه وبين المنافسين وربما يدخل به الى المربع الذهبي ومن ثم التفكير في المنافسة لانتزاع اللقب الذي غاب عنه خلال المواسم الثلاثة الماضية.

وتتواصل اللقاءات يوم السبت حيث يلتقي السد صاحب المركز الثاني وفي رصيده 18 نقطة، مع معيذر الذي تراجع الى المركز الثالث عشر برصيد 7 نقاط… والسد من الفرق التي لم تتعرض للخسارة كثيرا حيث خسر مباراة واحدة باللقاءات التسعة التي خاضها حتى الآن، وجاءت خسارته في الأسبوع الثالث أمام الجيش بهدف دون مقابل ، وفي بقية مبارياته فاز في 5 وتعادل في 3 مباريات .

ويأمل السد ،صاحب لقب الموسم الماضي ، في المحافظة على اللقب الذي يحمل رقمه القياسي ويدرك أن الفوز سيقربه من هدفه أما معيذر فبدأ الدوري بشكل جيد، ولكن مستواه ظل متذبذباً وتأثرت نتائجه ، ففاز في مباراتين وتعادل في مباراة وخسر في ست، وفي مباراته الأخيرة كان قريباً من الفوز عندما تقدم بهدف على الخريطيات لكنه عاد وخسر بهدفين مقابل هدف… ونظرياً تعتبر المباراة سهلة بالنسبة للسد ،ولكن هذا لا يعني أن معيذر لن يسعى لإحداث المفاجأة والخروج بثلاث نقاط تعتبر ثمينة جداً في مشواره .

 

ويسعى السيلية في مباراته مع قطر للعودة مرة أخرى الى طريق الانتصارات حتى يظل قريبا من الصدارة ، وهو يعتبر من مفاجآت دوري هذا الموسم ، حيث يقدم مباريات جيدة، أهلته ليكون في المركز الثالث برصيد 16 نقطة .

وتسود حالة من المعنويات المرتفعة بعد نجاح المدرب سامي الطرابلسي فى علاج الاخطاء التى وقعت فى مباراة الفريق الماضية امام الجيش وادت الى خسارته المباراة .

واكد الطرابلسى انه واثق من ان السيلية قادر على تجاوز اثار الخسارة التى تعرض لها امام الجيش وان اللاعبين لديهم الاصرار على علاج الاخطاء وعدم تكرارها.

وبالمقابل ياتي قطر في المركز السابع برصيد 12 نقطة ويتطلع الى تحقيق الفوز حتى يعود مرة أخرى الى المراكز المتقدمة.

ويلتقي لخويا صاحب المركز الرابع برصيد 14 نقطة مع الريان الذي يحتل المركز الحادي عشر برصيد 8 نقاط ، وقد بدأ الريان العودة الى مستواه المعهود ابتداء من المباراة السابقة أمام قطر والتي تعتبر الثانية للمدرب الاسباني خيمينيز مع الفريق …بينما يسعى لخويا للاقتراب أكثر من صدارة الدوري لانه يبحث عن استعادة اللقب الذي فاز به في موسمين متتاليين ثم تنازل عنه لفريق السد الذي فاز به النسخة الماضية.

ومن المنتظر ان يقدم الفريقان مباراة قوية كعادتهما خلال المواسم الثلاثة السابقة ولأن الفريقين فقدا نقاطاً مهمة الأسبوع الماضي، ففريق لخويا خسر أمام الأهلي والريان تعادل سلبيا مع قطر.

وتختتم الجولة بلقاء العربي مع الوكرة صاحب المركز السادس برصيد 14 نقطة اما العربي فيحتل المركز العاشر برصيد 9 نقاط وسيكون الفوز هو مطمح الفريقين ، حيث يسعى الوكرة لايقاف نزيف النقاط بعد ان كان متصدراً للدوري في أسابيعه الاولى ولكنه تراجع الى المركز السادس بعد ان حقق الفوز في ثلاث مباريات وتعادل في خمس وخسر مرة واحدة اما العربي فلم يقدم أفضل ما لديه حتى الآن ولذلك فهو في المركز العاشر بتسع نقاط.

112