القادسية والكويت يستهلان مشوارهما في كأس ولي العهد

الكويت القادسية

يلتقي القادسية حامل اللقب مع الصليبخات، والجهراء مع الكويت بطل الدوري والمتصدر الحالي غدا الثلاثاء في ذهاب الدور ربع النهائي من بطولة كأس ولي عهد الكويت في كرة القدم.

وكان الاتحاد الكويتي للعبة اتخذ قرارا بتأجيل اللقاءين من 29 تشرين الاول/اكتوبر الماضي الى يوم غد لارتباط القادسية والكويت بنهائي بطولة كأس الاتحاد الاسيوي التي توج بها الاخير بفوزه على الاول 2-صفر في 2 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

وتقام مباراتا الاياب في 3 كانون الاول/ديسمبر المقبل.

ويتواجه غدا ايضا الفحيحيل مع النصر (3-3 ذهابا)، والعربي مع السالمية (1-1) في اياب الدور نفسه.

وتقام المباراة النهائية للمسابقة في 28 كانون الثاني/يناير المقبل.

في المباراة الاولى، يقص القادسية والصليبخات شريط مشاركتهما في البطولة التي يحمل الاول الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بها (7 مرات اخرها في الموسم الماضي).

ولم يخض الفريقان المراحل الثلاث الاولى من المسابقة نظرا لاحتلالهما مراكز متقدمة في دوري الموسم الماضي.

القادسية قادم من تعادل مع العربي 1-1 السبت الماضي في قمة المرحلة التاسعة من الدوري المحلي حيث يحتل المركز الثالث (18 نقطة) مع مباراة اقل من العربي ذاته صاحب المركز الثاني ب19 نقطة.

وسيفتقد “الاصفر” مدافعه مساعد ندا الذي بدأ برنامجا علاجيا في المانيا وسيغيب بالتالي عن الملاعب لمدة اسبوعين، فيما يستمر ابتعاد زميله بدر المطوع عن المباريات بسبب الاصابة، فضلا عن عامر المعتوق للسبب نفسه.

اما الصليبخات فيشغل المركز الثالث عشر قبل الاخير في الدوري وهو قادم من خسارة امام الفحيحيل 2-4 هي الخامسة له في المسابقة التي لم يسجل فيها اي فوز حتى اليوم.

واللافت ان الصليبخات نجح في جر القادسية الى التعادل 1-1 في الدوري في 18 تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

وفي المباراة الثانية، يحل الكويت ضيفا على الجهراء.

الكويت، بطل كأس ولي العهد خمس مرات، يعيش افضل ايامه في الوقت الراهن بدليل فوزه في المباريات الثماني الاولى في الدوري اخرها السبت الماضي على الساحل 3-1 حاصدا 24 نقطة من 24 ممكنة، بعد ان سبق له الاحتفاظ بكأس الاتحاد الاسيوي للموسم الثاني على التوالي مطلع الشهر الجاري.

ويتألق في صفوف “العميد” على نحو خاص البرازيلي روجيريو دي اسيس كوتينيو.

ولا شك في ان على الكويت ان يحذر الجهراء القوي صاحب المركز الرابع في الدوري والقادم من فوز صعب على مضيفه التضامن 3-2.

والمباراة هي الاولى للفريقين في النسخة الحالية من المسابقة نظرا لاحتلالهما مركزين متقدمين ايضا في دوري الموسم الماضي.

ويحل السالمية ضيفا على العربي غدا ايضا في جولة الاياب من ربع النهائي بعد انتهاء مباراة الذهاب بالتعادل 1-1.

السالمية الجريح قادم من خسارة كبيرة خارج ملعبه امام النصر صفر-3 في الدوري حيث يحتل المركز الثامن على الرغم من النجوم الذين ضمهم الى صفوفه مطلع الموسم الراهن ابرزهم المصري عمرو زكي الذي اشارت تقارير عدة الى قرب رحيله عن صفوف “السماوي” خلال فترة الانتقالات الشتوية في كانون الثاني/يناير المقبل.

واكد مصدر مقرب من نادي السالمية ان المدرب الروماني ميهاي ستويكيتا باق في منصبه على الرغم من النتائج السيئة التي يحققها الفريق.

من جهته، اثبت العربي انه قوي الشكيمة بعد ان عادل القادسية 1-1 في قمة الدوري قبل ايام، علما بأنه بقي متخلفا حتى الدقيقة 80.

ويحتل العربي، حامل اللقب في ست مناسبات، المركز الثاني في الدوري برصيد 19 نقطة متقدما على القادسية بنقطة واحدة مع مباراة اكثر.

“الاخضر” يخوض مباراته الثانية في المسابقة هذا الموسم بعد لقاء الذهاب.

من جانبه، بدأ السالمية حامل اللقب مرة واحدة (2001) مشواره ابتداء من المرحلة الثالثة التي شهدت فوزه على كاظمة 4-3 بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1 في الوقتين الاصلي والاضافي.

ويلتقي الفحيحيل مع النصر ايضا في اياب ربع النهائي بعد تعادلهما 3-3 في جولة الذهاب.

الفحيحيل قادم من انتصار رائع على الصليبخات 4-2 الجمعة الماضي في الدوري هو الاول له هذا الموسم، علما انه يشغل المركز الثاني عشر برصيد خمس نقاط.

ويعتمد الفحيحيل بشكل رئيسي على مهاجمه الكرواتي توميسلاف لافيتش صاحب “سوبر هاتريك” في المباراة الاخيرة امام الصليبخات.

اما النصر فحقق ايضا فوزا كبيرا على السالمية 3-صفر في الدوري حيث يشغل المركز السادس برصيد 12 نقطة.

يخوض النصر مباراته الاولى في كأس ولي العهد بفضل نتائجه في دوري الموسم المنصرم، فيما نجح الفحيحيل في تخطي خيطان في المرحلة الثالثة بتغلبه عليه 5-3 بركلات الترجيح بعد التعادل 3-3 في الوقتين الاصلي والاضافي.

112